سياسة

الأحد,18 أكتوبر, 2015
رضا بلحاج: عناصر وراء كل أزمة ولا بد من هياكل للحزب لاتخاذ قرارات تاديبية بشأنهم

الشاهد_أكد القيادي في حركة نداء تونس٬ رضا بلحاج٬ أن «الهيئة التأسيسية هي الهيكل القانوني الوحيد الذي له وجود قانوني وهو الممثل القانوني لحركة نداء تونس وله
يعود القرار الأخير في كل ما يهم الحزب، قائلا خلال افتتاح أشغال اجتماع إطارات من الحركة (شق حافظ قايد السبسي) أمس السبت بجربة٬ أن المكتب السياسي٬ رغم نواقصه٬ فهو موجود لكنه محدود الجدوى».
وقال بلحاج أن هذا المكتب «لم يعد قادرا على تحقيق عديد الأهداف وأن رؤيته تجاه الحكومة وسياسة الحكومة غير واضحة٬ فضلا عن تباين المواقف والرؤى
صلبه٬ ما استوجب ضرورة التفكير في إصلاح هذا الوضع وتوضيح الرؤية.«
وأضاف في هذا السياق «توجد عناصر وراء كل أزمة ولا بد من هياكل للحزب لاتخاذ قرارات تاديبية بشأنهم وضد كل من يعطل مسيرة الحزب. كما أن لجنة النظام
لها أن تسلط العقوبات المناسبة». وشدد على ضرورة «مناقشة (مقترحات جربة) وأخذها في الإعتبار وإن لم تكن لها صبغة إلزامية.«

ودعا بلحاج إلى «عقد مؤتمر الحزب وتحديد رؤية واضحة له وإلى اختيار ناطق رسمي يعبر عن مواقف الحركة٬ من أجل وضع حد للتذبذب في المواقف.«
كما نادى بضبط «خارطة طريق واضحة للحركة٬ لضمان نجاح مسيرة تونس»٬ حسب رأيه٬ قائلا في هذا الصدد: «على الحزب أن يكون موحدا ومساندا لرئيس الجمهورية ورئيس الحكومة.«
واعتبر بلحاج في تصريح إعلامي أن «إستقالة الباجي قايد السبسي من رئاسة النداء٬ بعد توليه منصب رئاسة الجمهورية أحدثت نوعا من الفراغ٬ ليجد الحزب نفسه أمام مكتب سياسي تم اختياره بطريقة ديمقراطية٬ لكنه أصبح اليوم محدودا«