سياسة

الإثنين,2 نوفمبر, 2015
رضا بلحاج..اتهامي بالعنف افتراء والأطراف التي تحملت مسؤولية الإشراف السياسي على الحزب لم تستوعب متطلبات المرحلة

الشاهد_عبر عضو الهيئة التأسيسية لحركة نداء تونس رضا بلحاج في بيان توضيحي اليوم الاثنين عن استغرابه من تحميله مسؤولية ما وقع من تشويش وعنف في اجتماع الحمامات، معتبرا أن الاتهامات التي وجهت له افتراء تهدف إلى المس من سمعته والهروب من المسؤولية بعد الفشل الذي آل إليه اجتماع أعضاء المكتب التنفيذي بالحمامات، حسب تعبيره.

واعتبر رضا بلحاج أن الأطراف التي تحملت مسؤولية الإشراف السياسي على الحزب بعد الانتخابات لم تستوعب متطلبات المرحلة الجديدة ولا مقتضيات التلازم القائم بين المسارين الحكومي والحزبي وقامت بالتفريط في القواعد الحزبية والهياكل الجهوية مما أفقد الحزب الكثير من طاقاته، حسب تقديره.

ولاحظ بلحاج أن تدارك الأمور يستوجب الإسراع بعقد المؤتمر التأسيسي للحزب لوضع خطة سياسية وطنية تحفظ وحدته وتراعي مصلحة البلاد، معتبرا أن المزايدات الكلامية والتضامنات اللامبدئية والدعوة إلى التفرقة لا تزيد الأزمة سوى تعقيدا وتضع الحركة والبلاد أمام مخاطر مجهولة العواقب، وفق ما جاء في ذات المصدر.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.