تحاليل سياسية

الأربعاء,2 مارس, 2016
رضا بالحاج….من مدير للديوان الرئاسي إلى مشرف على مهمّة إنقاذ النداء

الشاهد_في بادرة هي الأولى له بعد تعيينه منذ أسبوع رئيسا للهيئة السياسية لنداء تونس إثر إستقالته من منصبه كمدير لديوان رئيس الجمهوريّة إلتقى رضا بالحاج أمس الثلاثاء بعدد من أعضاء الهيئة الذين إستقالوا من عضويتها أو جمدوا عضويتهم دون الإستقالة من الحزب وسط ترحيب واسع و حديث عن تجاوز فعلي لحالة العطالة التي خلفتها الأزمة الأخيرة التي عصفت بالحزب و هياكله القيادية.

 

عضو الهيئة السياسية لحزب حركة نداء تونس، بوجمعة الرميلي، أكّد في تصريح صحفي أن لقاء رضاء بالحاج رئيس الهيئة بعدد من المستقيلين من النداء والمحترزين على مؤتمر سوسة للتباحث حول آليات التوافق والعودة الى الحركة تم التطرق فيه الى وسائل القطع مع مخلفات مؤتمر سوسة الذي كان سببا في استقالة العديد من منخرطي الحزب والهيئة السياسية كما تطرّق اللقاء إلى الحديث عن العودة للعمل على الإعداد للمؤتمر القادم وإعادة توزيع المهام والانخراطات، إضافة إلى تشكيل هياكل.

وأكّد الرميلي أن المؤشرات التي طغت على الاجتماع كانت إيجابية، على غرار تثمين قرار تعيين رضا بالحاج على رأس الهيئة السياسية، مشيرا إلى انه سيولي اهتمامه إلى العمل على إنهاء الأزمة الداخلية لحزب النداء والسعي إلى التواصل مع بقية المنشقّين لمحاولة إعادتهم إلى الحركة وأكّد ان لقاء الهيئة السياسية الأول سينعقد يوم الجمعة القادم، ومن ثمّة تتم دعوة المكتب الوطني للاجتماع.

حركيّة كبيرة تشهدها مكاتب و هياكل نداء تونس بعد تعطل طويل في الايام الأخيرة قد تكون ممهدة لعودة سريان الدماء في هياكل الحزب الذي يخشى الجميع إنعكاس أزمته الداخلية سلبا على العمل الحكومي و العمل البرلماني.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.