سياسة

الأحد,18 أكتوبر, 2015
رضا الجوادي :هناك توجّه استئصالي ينتهجه اليسار لاجتثاث التدين من البلاد

الشاهد_استنكر امام جامع اللخمي بصفاقس رضا الجوادي خلال المسيرة الضخمة التي شهدتها أمس صفاقس المدينة، جملة المغالطات و الاتهامات التي توجه اليه، معتبرا ان مثل هذه التصرفات ترجع بالبلاد الى المربع الاول للاستبداد و القمع.

وقال الجوادي في تصريح اذاعي ان من حق الوزارة معاقبة كل من يخالف الدستور و انه يحترم القانون لكن بشرط ان يتطابق مع ما جاء به الدستور الذي يكفل الحرية الدينية و حرية العبادة و انه لا يجب ان يتعدّى على ارادة الشعب لان من حقهم ان يختاروا من يئمهوم في المنابر.
اكد الجوادي انه لا توجد له خلافات شخصية مع اي كان لكن ما حصل هو نتيجة وجود رائحة للاستئصال من اليسار الاستئصالي الذين يحاولون تصفية حساباتهم و توظيف كل طاقات الدولة و المعارضة و المؤسسات من اجل اجتثاث الدين من البلاد و قطع كل توافق في البلاد و السلم الاجتماعي، معتبرا أن هذه الاطراف هي خطر على هوية هذا الشعب .و اكد من خلال تصريحه انه مع الحوار و انه يبحث على كل الحلول السلمية تاركا القضاء كحل اخير اذا ما تم الاتفاق على حل.
و حول اتهامه برفضه المشاركة في المنابر الاعلامية نفى الجوادي ذلك ما عدى رفضه في بعض القنوات التي وصفها بانها اصبحت طرفا في الصراع و انها تخندقت مع اليسار الاستئصالي على حد تعبيره و اصبحت تعمل على شيطنة الايمة و المساجد و الشعائر الدينية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.