الرئيسية الأولى

الثلاثاء,2 فبراير, 2016
رسالة مشفقة من سمير الوافي إلى الموهبة نور قمر

الشاهد _ نشر الإعلامي سمير الوافي تعليقا على صفحته في موقع التواصل الإجتماعي حول الطفلة الموهبة نور قمر لا يمكن إلا أن نوافقه فيه ونؤكد على الكثير من المعاني الواردة فيه ، فهذه الموهبة ليس مكانها الملاهي والأعراس ولا يمن إطلاقها غضة طرية بين الأيادي العابثة ، يعقدون بها الصفقات ويلهونها عن مشوار الدراسة الذي سيكون المفتاح الأساسي لنجاح راقي بعيدا عن الإسفاف والإجهاز عن موهبة في وقت مبكر وتحويل وجهتها من مقاعد الدراسة إلى الحفلات والسهرات .


هناك معاهد موسيقية يمكنها ترقية مواهبها وهناك مدارس تترقبها لكي تنهي مسيرتها الدراسية ثم لا شك إذا تمكنت من العلم ثم اختارت أن تلج غمار الفن وتشق طريق الإحتراف بعيدا عن ابتزاز طفولتها فالأمر حينها موكولا لها ، أما اليوم فعلى أهلها ومن يقدر الطفولة ويحترم المواهب ويؤمن بسنن التدرج أن يحميها من السماسرة الذين تعرض إليهم الوافي في تعليقه ، والذي أكد فيه أن هاك من يسعى إلى استغلال صوت الصبية الموهوبة في إحياء سهرات ما سمي بعيد الحب .

نصرالدين السويلمي

*تعليق الوافي

نور قمر طفلة بريئة وموهبة ربانية…أعطاها الله نعمة الصوت الجميل وفرصة العمر لتبرز وتتألق…ولكن…عوض أن تحميها عائلتها من جشع المتعهدين وتجار الليل وتصون موهبتها وطفولتها وتحافظ على نجاحها المبكر…تركوها فريسة تجار السهر الذين اغروها بالمال وتهافتوا على استهلاك صوتها وتبذير موهبتها وهدر نجاحها في سهرات المطاعم ليلة عيد الحب وفي بعض المناسبات…رغم أن طفولتها تستحق عناية خاصة وحذرا مفرطا وموهبتها المبكرة جديرة بحماية شديدة…وبعض المتعهدين مجرد تجار لا يهمهم الفن ولا يرون في المواهب سوى مصدر ربح وفلوس…
ونور قمر ليست بالنسبة لهم سوى شمعة تضيء ليالي حفلاتهم…ولا يهمهم ذوبان الشمعة…فكوني قمرا عاليا ومبهرا لا ينزل ولا يتنازل ولا تكوني شمعة ضئيلة محدودة الضوء تذوب بسرعة…كوني نور قمر لا نور شمعة…



رأيان على “رسالة مشفقة من سمير الوافي إلى الموهبة نور قمر”

  1. يعطيك الصحة يا سمير هذا الفساد بعينه يجب على مندوب الطفولة ووزيرة الطفولة ان تتحرك وتمنع هذه المهازل الخطيرة على طفولتنا موش بتسكير الروضات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.