عالمي دولي

الإثنين,2 مايو, 2016
رسائل عنصرية ضد المسلمين تطيح ضابطا أميركيا

الشاهد_ قدم ضابط كبير في الشرطة الأميركية استقالته من منصبه، بعد أن واجه انتقادات حادة لبعثه رسائل الكترونية تتضمن ذما بالنساء والمسلمين ولاتينيين وسود.

وأفادت وكالة “فرانس برس” الاثنين، أن قائد شرطة لوس أنجليس جيم ماكونال قبل استقالة الضابط توم أنجيل، بعد ظهور رسائل الكترونية مررها إلى بريد العمل، أثناء توليه قيادة الشرطة في مدينة بورباك المجاورة للوس أنجليس بين عامي 2012-2013.

وقالت صحيفة “لوس أنجليس تايمز” من جهتها، أنها حصلت على نسخة من الرسالة الالكترونية، المؤرخة بـ 7 يناير 2012، واحتوت قائمة مفترضة بهجمات إرهابية منسوبة إلى مسلمين متطرفين، إضافة إلى رسالة أخرى تحتوي ذما للمواطنين من أصول إفريقيا ولاتينية.

وقال ماكونال إنه وجد الرسائل غير مهنية وغير لائقة ومثيرة للقلق، مضيفا أن الضابط عرض الاستقالة وقد قبلها.

وعبر الضابط المستقيل من جهته، عن اعتذاره عن الفعل الذي قام به، قائلا إن تمرير الرسائل لم يكن من أجل النشر أمام الجمهور ليشاهد هذه الرسائل التي وصفها بـ” النكات”.

 

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.