علوم و تكنولوجيا

الأربعاء,16 مارس, 2016
رحلة فضاء أوروبية للتأكد من وجود حياة على المريخ

الشاهد_انطلقت مركبة فضاء أوروبية إلى المريخ في مهمة يأمل العلماء في أن تساعد في الإجابة على أحد أهم الأسئلة في تاريخ علم الفضاء، وهو هل هناك حياة على كواكب أخرى غير الأرض أم لا؟

 

وقد انطلقت المركبة – التي تعد رحلتها جزءا من برنامج ” إكسو مارس” الأوروبي الروسي المشترك – من قاعدة بايكونور الفضائية في كازاخستان على متن صاروخ “بروتون” في الساعة 09:31 بتوقيت غرينتش الاثنين، وتستغرق الرحلة سبعة أشهر عبر الفضاء.

 

وتحمل المهمة مسبارا فضائيا لدراسة الغازات النزرة مثل الميثان حول المريخ ومسبارا آخر لاختبار التقنيات المطلوبة لمركبة أخرى تابعة للبرنامج نفسه من المقرر أن تزور المريخ في 2018.

 

وكان مسبار الفضاء “كيوريوسيتي” التابع لوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” قد عثر في نهاية 2014 على آثار غاز الميثان في الغلاف الجوي، وهي المادة التي تعني بقوة إمكانية وجود حياة على الكوكب الأحمر.

 

ويعتقد العلماء أن الميثان ربما أنه نتج عن كائنات حية دقيقة انتهى وجودها قبل ملايين السنين وتركت غازا مجمدا أسفل سطح الكوكب، أو أن بعض الكائنات المنتجة للميثان لا تزال على قيد الحياة.

 

وقال رولف دي غروت، رئيس مكتب تنسيق استكشاف الفضاء التابع لوكالة الفضاء الأوروبية، لرويترز إن “إثبات وجود حياة أو أنه كانت هناك حياة على المريخ سيظهر أن الأرض ليست منفردة في وجود حياة عليها، وهذا سيزيد بكثير من احتمال أن هناك أماكن أخرى في الكون يوجد عليها حياة أيضا”.

 

ومن المقرر أن تنطلق المهمة الثانية “لاكسو مارس” في عام 2018 وستحمل مسبارا أوروبيا على سطح المريخ، وسيكون المسبار الأول الذي بإمكانه الانتقال عبر سطح الكوكب والحفر في الأرض لجميع وتحليل عينات من الكوكب الأحمر.

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.