سياسة

الأحد,28 فبراير, 2016
راشد الغنوشي: على الأمنيين القيام بواجباتهم قبل المطالبة بحقوقهم .. و من يعتدي على رئيس الحكومة فقد اعتدى على الشعب التونسي

الشاهد_علّق رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ، أمس السبت 27 فيفري 2016، على هامش إطلاق المؤتمر الجهوي لحركة النهضة بتونس ، من وصفهم بـ”الفئة وبعض الأفراد في إحدى النقابات الأمنية” في إشارة منه إلى النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي حيث اعتبر أنهم قد تطاولوا على الدولة التي كان من المفروض أنه يعوّل عليهم في حمايتها.

 

و أوضح الغنوشي متابعا ” ان من يعتدي على رئيس الحكومة أو الدولة أو أي مرفق من المرافق العامة يعتدي على الشعب التونسي” ، وفق تعبيره ، داعيا النقابيين الأمنيين إلى القيام بالواجب قبل المطالبة بالحقوق معربا عن ترحمه على شهداء الوطن من الأمن والجيش الذين طالتهم يد الإرهاب الذي قال عنه أن الحرب ضده متواصلة ولا هوادة فيها.

 

وأضاف الغنوشي أن الشعارات التي رفعها المحتجون من الأمنيين الذين اقتحموا مؤخرا ساحة قصر الحكومة بالقصبة ليست في محلها داعيا إياهم للعودة إلى الحق الذي هو أفضل من التمادي في الباطل.

 

من جهة أخرى شدد الغنوشي على أن حركة النهضة تساند كل من يطالب بحقوق دون تعطيل مرافق الدولة الذي اعتبره عملا ليس بالثوري قائلا ” إنه من غير الممكن تعطيل مواطن الشغل من أجل الشغل أو المطالبة به” ، حسب قوله ، معتبرا أن الاحتجاج مكسب من مكاسب الثورة في حدود عدم قطع الطرق وتعطيل الدولة ووسائل الانتاج.