عالمي عربي

الخميس,6 أغسطس, 2015
رابطة العالم الإسلامي: تصريحات المالكي بشأن السعودية طائفية ومسعورة

الشاهد_وصفت رابطة العالم الإسلامي التصريحات التي صدرت عن نائب رئيس الجمهورية العراقية نوري المالكي ضد السعودية بأنها “الطائفية” مؤكدة انها تعبر عن المدّ الصفوي ( الشيعي الإيراني) المعروف بإشعال الفتنة، واصفة إياها بأنها تصريحات “مسعورة”.

وأوضح الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، التي تتخذ من مكة المكرمة (غرب) السعودية مقرا في بيان له اليوم الأربعاء إن “رابطة العالم الإسلامي تابعت بأسىً التصريحات التي صدرت عن نائب الرئيس العراقي نوري المالكي ضد المملكة واتهامه لها بتغذية الإرهاب والتطرف والتي عبرت بكل وضوح عن الحقد الطائفي لدى المالكي، والذي يعبر بلسان المدّ الصفوي ( الشيعي الايراني) المعروف بإشعال الفتنة في أرجاء وطننا العربي والإسلامي”.

 

واستنكر التركي “هذه التصريحات غير المسؤولة وصدورها من مسؤول في دولة العراق التي طالما وقفت المملكة بجانبها “، مؤكدًا أن هذه التصريحات والإساءات توقد نار الطائفية وتشعل فتيل التطرف وتحقق رغبات أعداء الأمة، مؤكداً أن الواجب على الحكومة العراقية أن تراعي حقوق الجوار وأن تسعى لإخماد الفتنة بدلاً من إشعالها.

 
كما اعتبر التركي أن “التفسير الوحيد لهذه الحملات المسعورة والإساءات المتكررة من المالكي وغيره من أصحاب الأقلام المأجورة هو معارضتهم لسياسة المملكة تجاه قضايا الأمة المصيرية “.