عالمي عربي

الإثنين,23 مايو, 2016
رئيس وزراء لبنان يجدد رفض بلاده توطين اللاجئين السوريين على أرضه

الشاهد_ جدد رئيس وزراء لبنان تمام سلّام، الإثنين، رفض بلاده الكامل لتوطين اللاجئين السوريين فيه، لكنه أكد في الوقت نفسه على أن لبنان “كان وسيبقى مفتوح القلب والذراعين لاستضافة إخوانه السوريين في عثرتهم”.

سلّام الذي كان يتحدث أمام القمة العالمية للعمل الإنساني، التي انطلقت في إسطنبول اليوم، قال إن “لبنان كان وسيقى مفتوح القلب والذراعين لاستضافة إخوانه السوريين في عثرتهم، رغم ضعف إمكاناته والمخاطر الكبيرة التي تواجه موارده واستقراره وأمنه”.

مستدركاً “لكننا نعلن مرة أخرى، تمسكنا بقاعدة ثابتة مكرسة في نص الدستور اللبناني وبحكم الإجماع الوطني اللبناني، ويجب أن يسمعها العالم أجمع، بأن لبنان بلد ليس لتوطين الآخرين على أرضه”.

وأضاف سلام “أعمال لبنان فيما يتعلق بالالتزامات والمسؤوليات الأساسية تتحدث عن نفسها، ولقد أدى ما عليه وما زال يقدم من خلال تعليم أبنائه وأبناء الآخرين، واحتراماً لحق كل طفل في العالم بتلقي التعليم، وبإعطائه نموذج يحتذى به حول كيفية عدم إستثناء أحد من الرعاية، على الرغم من الموارد القليلة والتقصير العالمي لتلبية كل الحاجات المطلوبة، لمواجهة تبعيات المأساة السورية”.

ويستقبل لبنان 1.1 مليون لاجئ سوري مسجلين رسمياً لدى المفوضية العليا للاجئين، إضافة إلى نحو 400 ألف لاجئ آخر غير مسجلين بحسب بيانات الحكومة اللبنانية.

ويشارك في القمة التي تعقد بمبادرة من الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون، ويشرف على تنظيمها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، إلى جانب 60 رئيساً ورئيس حكومة، أكثر من 6 آلاف من المسؤولين وممثلي الهيئات الدولية، ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام.