سياسة

الجمعة,11 ديسمبر, 2015
رئيس حزب الفلاحين: “إعلام المقاولات يصطفّ خلف الحكومة و يغطّي على ما تقوم به من تجاوزات و بيعٍ للدّولة للأجنبي “

الشاهد_قال رئيس حزب الفلاّحين فيصل التبّيني اليوم الجمعة 11 ديسمبر في تصريح صحفي أنّ وسائل الإعلام مارست عليه الإقصاء المُمنهج.

 

وأوضح التبّيني أنّ منذ فترة لم يظهر في أي بلاتو من بلاتوهات التلفزة، وحتى في مجلس نواب الشعب يتحاشى الإعلاميون أخذ أي تصريحات منه، مرجعا ذلك إلى كونه “محايد وغير تابع للحكومة و لا للمعارضة”.

 

و وصف رئيس حزب الفلاحين بعض وسائل الإعلام بـ “إعلام المُقاولات” الذي اتّبع منهجا واحدا واصطفّت خلف الحكومة مساندة لها في كلّ تحرّكاتها.

 

هذا و أكّد أنّ وسائل الإعلام لعبت دورا كبيرا في إخفاء الحقيقة عن المواطن البسيط الذي لم يعد قادرا على الحصول على المعلومة وتتبّع الخور الذي يعيشه مجلس نواب الشعب، وماتقوم به الحكومة من تجاوزات وبيع للدولة للأجنبي، وفق تعبيره، مُشيرا إلى أنّ الدولة على حافّة الإفلاس والبيع للغرب، متابعا “قولولنا من الآن من هو المستعمر الجديد حتى نتعلّم لغته !”