تحاليل سياسية

الثلاثاء,27 أكتوبر, 2015
رئيس حزب الأكثريّة بالنيابة بين الغياب و الحضور

الشاهد_يعيش حزب الأكثرية البرلمانيّة نداء تونس في الفترة الأخيرة على وقع تناقضات في الصف القيادي هزّت الهيكل التنظيمي للحزب و قسمت صفوفه بين شقين ظاهرين للعيان يدفع الأول نحو إنجاح خيار التوافق داخليا و في المشهد العام بالبلاد و يعارض الثاني هذا التوجّه لأسباب مختلفة قد يعود بعضها إلى الأيام الأولى لتشكيل حكومة الحبيب الصيد التي حدث حولها جدل واسع بشأن مشاركة حركة النهضة فيها داخل الحزب نفسه.

في البداية كانت التناقضات تجليا و نتيجة حتميّة لحملة محسن مرزوق الأمين العام للحزب بصفته “رجل المرحلة” التي أطلقها المساندون له من داخل الحزب لتتطوّر بعد ذلك و تصبح أشبه بالإصطفافات الداخليّة من القيادة إلى التنسيقيات المحلية و الجهويّة و قد بدى ظاهرا غياب دور توفيقي بين طرفي الخلاف داخليا خاصة بعد تفرّغ الباجي قائد السبسي لرئاسة الجمهوريّة و غاب عن المشهد شبه كليا الرئيس الحالي بالنيابة محمد الناصر الذي قال مدير الديوان الرئاسي و القيادي بالحزب رضا بلحاج أن عدم تفرّغه للحزب قد يكون وراء ما يحدث من تجاذبات.


محمّد الناصر لم يقف حتى الآن في صفّ أحد الشقين المختلفين في نداء تونس و حتّى تعليقاته في هذا الخصوص تصب في إتّجاه التقليل من أهمية الخلافات و الحديث عن ضرورة التوافق أمّا عن تعليقه على تصريح رضا بلحاج فردّ قائلا: “رضا بلحاج لم ير ما قمت به وقد يكون ذهب به الظن الى أنني لا أهتم بمشاغل الحزب خاصة أنني لا أسعى إلى ترويج ذلك إعلاميا، فدوري لا يقتصر على الخروج في الاعلام ونشر ما قمت به لأن ما أقوم به هو واجبي وأحاول أن أؤديه دون ضوضاء..لذلك اقول إنه ربما لا يملك المعطيات الكافية”


و اوضح محمد الناصر إن الشيء الذي لا يظهر كثيرا ولا يتحدث عنه في وسائل الاعلام هو انه يواكب كل نشاطات حزب نداء تونس بعد إنهاء أشغاله في البرلمان وإنه يسهر على رئاسة كل اجتماعات المكتب السياسي وأغلب اجتماعات المكتب التنفيذي بحيث أنه مطلع على كل ما يدور في الحزب وقد اعلم به رئيس الدولة عندما طلب منه ذلك”، حسب تعبيره.


من الطبيعي أن يكون يكون دور محمد الناصر مقتصرا على بعض الأشياء دون غيرها بصفته رئيسا لمجلس نواب الشعب و لكنّ يبدو من خلال تصريحه أنّه على إطلاع على ما يجري داخليا و قد لا يكون لذلك أهميّة كبرى في رتق الصدع و البحث عن التوافق لأسباب عدّة من بينها على الغالب تحوّل الصراع و التجاذبات إلى تبادل للتهم علنا.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.