عالمي دولي

الأحد,28 يونيو, 2015
رئيس الوزراء الفرنسي: فرنسا مستعدة ل”تكثيف” تعاونها الامني مع تونس

الشاهد_اكد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الاحد ان فرنسا مستعدة ل”تكثيف” تعاونها الامني مع تونس حيث اوقع اعتداء جهادي 38 قتيلا الجمعة في مدينة سوسة السياحية.

وقال رئيس الوزراء في برنامج سياسي على اذاعة اوروبا 1 وشبكة اي تيلي وصحيفة لوموند “ان الارهاب اراد ضرب تونس لانها بلد نجح في ثورته الديمقراطية التي استبعدت التيار الاسلامي المتطرف، ونجح في ربيعه العربي، واعتنق قيم الديمقراطية والعلمانية”.

واكد فالس “اننا مستعدون لتكثيف تعاوننا الامني خاصة لتوفير حماية افضل للحدود مع ليبيا”.

وذكر بان “خطة تحرك في مجال الامن اعدت مع التونسيين و(تشمل) التدريب وارسال خبراء لقوات الشرطة والتعاون في مجال القوات الخاصة التي ندربها والتزويد بمعدات متخصصة. نجري محادثات في هذا الوقت حول حاجاتهم للمروحيات”.

واضاف فالس “نريد ايضا دعم تونس على الصعيد الاقتصادي”.

واعتبر رئيس الحكومة الفرنسية ان على اوروبا “ايضا تحمل مسؤولياتها في تقديم المساعدة لتونس″، معتبرا “انه امر حيوي بالنسبة لتونس لكنه حيوي ايضا لان مكافحة الارهاب والدفاع عن قيمنا وعن الديمقراطية تحسم ايضا بكل تأكيد في اوروبا لكنها تحسم ايضا في الطرف الاخر للمتوسط”.

واوقع الاعتداء الذي نفذه شاب تونسي على شاطئ فندق في سوسة 38 قتيلا ويعد الاكثر دموية في تاريخ البلاد.

وشهدت فرنسا في اليوم نفسه تفجير ارهابي في مصنع للغاز الصناعية قرب ليون حيث قام منفذه بقطع رأس رجل قبل القاء القبض عليه.