أهم الأخبار العالمية : عربي و دولي

السبت,16 يوليو, 2016
رئيس الوزراء التركي: كسرنا العمود الفقري للانقلاب

الشاهد_ قال رئيس وزراء تركيا بن علي يلدريم، اليوم السبت، إن نحو 20 من الأشخاص الذين دبروا انقلابا عسكريا في تركيا خلال الليل قتلوا وإن 30 آخرين أصيبوا.

وظهر يلدريم للمرة الأولى منذ بدء المحاولة الانقلابية الفاشلة، مساء أمس الجمعة، وبجانبه رئيس هيئة الأركان خلوصي آكار، الذي تعرض للاحتجاز قبل أن يتم تحريره صباح اليوم في عملية للقوات الخاصة التركية.

وأوضح أن العمود الفقري للانقلاب تم القضاء عليه واعتقال الأطراف التي خططت له.

وذكر يلدريم أن 2839 شخصا في المجمل من أفراد الجيش اعتقلوا في ما يتصل بمحاولة الانقلاب، قائلا إن المعتقلين بينهم جنود عاديون وضباط رفيعو المستوى.

وأوضح أن العمود الفقري للانقلاب تم القضاء عليه واعتقال الأطراف التي خططت له.

واتهم يلدريم فتح الله غولن، الذي يعرف في تركيا بزعيم الكيان الموازي والمتواجد حاليا في أمريكا، بالتخطيط للانقلاب، وقال إن أي دولة تدعم غولن لن تكون حليفة لتركيا أو صديقة لها.

وحول مصير المشاركين في الانقلاب والعقوبة التي ستقع عليهم، قال يلدريم إن القانون التركي لا يحتوي على عقوبة إعدام، لكننا سنجتمع في البرلمان ونناقش مسألة محاسبة المتورطين في الانقلاب.

وكشف يلدريم عن أن المحاولة الانقلابية الفاشلة لم تتم من قبل التراتبية العسكرية، بل من قبل “شرذمة” تتبع الكيان الموازي الذي يحركه غولن.