عالمي عربي

الخميس,5 نوفمبر, 2015
رئيس المؤتمر الوطني الليبي يطالب بان كي مون بتوضيح موقفه وموقف الأمم المتحدة من خبر علاقة “ليون” بالإمارات

الشاهد_أكد رئيس المؤتمر الوطني العام في ليبيا نوري أبو سهمين -اليوم الخميس- أن خبر علاقة المبعوث الأممي السابق لليبيا برناردينو ليون بالإمارات بتعيينه مديرا لإحدى المؤسسات هناك يعتبر ضربا لنزاهته وحياده، مطالبا في رسالة وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بتوضيح موقفه وموقف الأمم المتحدة والدول الأعضاء في مجلس الأمن حيال هذا التعيين الذي اعتبر أنه يشكك في مصداقية رئاسة ليون لبعثة الدعم في ليبيا، ويهدد بنسف المسار السياسي، حسب قوله.

 

وجاء في الرسالة : أن “تعيين الوسيط الأساسي الذي عهد إليه بأمانة ومهمة الوسيط المحايد والنزيه لتسيير التوافق بين الشعب الليبي بكافة أطيافه في منصب مرتبط ارتباطا عضويا بدولة أقحمت نفسها طرفا أساسيا في النزاع القائم بليبيا، بعد شبهة غير مسبوقة لدور يجب أن يكون حياديا”.

 

وبيّن أن توقيت هذا التعيين يأتي في وقت حساس بالنسبة للشعب الليبي الذي يُطلب منه القبول والتسليم باقتراحات ليون باعتبارها اقتراحات نزيهة ومحايدة -حسب تعبيره- مشيرا إلى أن هذا الأمر يمثّل “استهتارا بدماء الشعب الليبي وتضحياته منذ بدء ثورة 17 فبراير”.

 

وكانت صحيفة غارديان البريطانية قد كشفت -الليلة الماضية- عن أن المبعوث الأممي إلى ليبيا -برناردينو ليون- كان خلال فترة الصيف الماضي يتفاوض على قبول وظيفة براتب 35 ألف جنيه إسترليني شهريا مع دولة الإمارات.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.