أحداث سياسية رئيسية

الجمعة,17 يونيو, 2016
رئيس الدولة أقرّ بأن الاتحاد الفلاحي لم يكن عنصرا معرقلا للمسار الانتقالي وللوحدة الوطنية

الشاهد_ أكد قريش بلغيث عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، أنه بعد المذكرة التي عبر فيها الاتحاد عن استنكاره لعدم تشريكه في المفاوضات بشأن مبادرة تشكيل حكومة وحدة وطنية على غرار ما تم مع الاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة، تم استدعاء رئيس المنظمة السيد عبد المجيد الزار، الذي أكد أن اتحاد الفلاحة غير معني بالمشاركة في الحكومة لكنه معني بالمشاورات وطرح الحلول والمبادرات.

وقال بلغيث في تصرح لموقع الشاهد ان رئيس الدولة أقر خلال هذا اللقاء بالدور الفاعل للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، معتبرا أنه لم يكن عنصرا معطلا في مسار الانتقال الديمقراطي، وأنه كمرحلة اولى إقتصر استدعاء الاطراف المعطلة لاقناعها بضرورة الوقوف مع الوحدة الوطنية والمساهمة في انقاذ البلاد.


وبين عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري أن اتحاد الفلاحة أعلن عن التزامه بمبدأ ارساء هدنة اجتماعية، تحتاجها البلاد للخروج من وضعها الصعب.

كما أشار الى أن الوضع الفلاحي العام وتداعيات الجوائح الطبيعية على منظومات الانتاج وما يواجهه الفلاحون والبحارة من صعوبات بحيز هام من هذا اللقاء الذي تناول ايضا المفاوضات الجارية حول اتفاق التبادل الحر والشامل والمعمق بين تونس والاتحاد الاوروبي في المجال الفلاحي .

وفي هذا الاطار شدد السيد رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري على ضرورة العمل من اجل الاسراع بتاهيل القطاع الفلاحي حتى يكون قادرا بالفعل على رفع تحديات المنافسة العالمية