سياسة

الجمعة,10 يوليو, 2015
رئيس الحكومة:تونس في خطر و تمر بوضعية حرجة و لا خيار للتونسيين سواء الانتصار

الشاهد_قال رئيس الحكومة الحبيب الصيد فجر اليوم الجمعة 10 جويلية 2015 في ختام الجلسة العامة المخصصة للحوار معه بمجلس نواب الشعب حول إعلان حالة الطوارئ والوضع الأمني العام بالبلاد ان تونس في خطر وانها تمر بوضعية حرجة مؤكدا انه لا خيار للتونسيين سوى الانتصار في معركتهم ضد الارهاب.

واضاف الصيد “قد نكون خسرنا احدى المعارك و لكننا لم نخسر الحرب ولا خيار لنا سوى ان ننتصر في هذه المعركة ضد الارهاب” حسب تعبيره.

ودعا رئيس الحكومة كل الاحزاب السياسية والمنظمات ومكونات المجتمع الى التوحد والتغاضي عن التجاذبات بكل اشكالها لهزم الارهاب.

واستعرض الصيد جملة الاجراءات التي تم اتخاذها منذ الهجوم الارهابي الذي استهدف متحف باردو في الثامن عشر من مارس الماضي والتي قال انها مكنت من تجنب احداث ارهابية مماثلة مؤكدا ان هذه الاجراءات حسنت امن قدرات القوات الامنية والعسكرية.

واضاف انه ورغم تلك الاجراءات فان الوضع لا يزال هشا ودعا الى مواصلة اليقضة والحيطة لان التهديدات الارهابية لا تزال موجودة.

واكد الحبيب الصيد ان قرار رئيس الجمهورية السبت الماضي،اعلان حالة الطوارئ في عموم البلاد “اجراء قانوني يحترم الدستور” وانه اتخذ على خلفية تزايد التهديدات الارهابية،حسب تعبيره .