سياسة

الخميس,2 يوليو, 2015
رئيس الاتحاد الدولي للسياحة الألماني يوجه طلبا للسلطات التونسية

الشاهد_تحول أمس الأربعاء رئيس الاتحاد الدولي للسياحة الألماني فريتز جوسان المصنف الأول في أوروبا في تنظيم الرحلات السياحية، إلى مسرح العملية الإرهابية على شاطئ نزل “امبريال “سوسة الذي شهد سقوط 38 سائحا الأسبوع الماضي من بين الذين سافروا من خلال إحدى فروع وكالته، طومسون هولداي.

وقد تحول جوسان رئيس الاتحاد الدولي للسياحة إلى مطار المنستير على متن طائرته الخاصة مرفوقا بأعضاء من فريقه لوضع إكليل من الزهور والوقوف دقيقة صمتفي المكان الذي سقط فيه ضحايا العملية الإرهابية .

كما اجتمع الوفد مع عمال النزل حول الاعتداء الإرهابي وأثنى رئيس الاتحاد على جهودهم لحماية السياح، والتقى رئيس الاتحاد أيضا بكل من رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي ورئيس الحكومة الحبيب الصيد بهدف التعرف على الإجراءات الأمنية التي تعتزم الحكومة تنفيذها لتحسين الحماية للسياح.

يذكر أن فريتز جويان الأول أوروبيا في تنظيم الأسفار يشغل 77 ألف موظف.