عالمي دولي

الأربعاء,1 يونيو, 2016
رئيس أرمينيا يدعو ألمانيا للاعتراف بمذبحة الأرمن

الشاهد_ دعا الرئيس الأرميني سيرج سركسيان نواب البرلمان الألماني إلى عدم الشعور بالترهيب من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من اتخاذ قرار بتوصيف الجرائم التي جرى ارتكابها بحق الأرمن في عهد الدولة العثمانية على أنها “إبادة جماعية”.

وقال سركسيان في تصريحات لصحايفة “بيلد” الألمانية الصادرة اليوم الأربعاء: “ليس من العدل عدم تسمية الإبادة الجماعية التي ارتكبت بحق الأرمن باسمها فقط لأن ذلك سيثير غضب رئيس دولة أخرى”.

ويعتزم البرلمان الألماني (بوندستاج) التصويت غداً الخميس على قرار مشترك قدمه التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنغيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم وحزب الخضر لتصنيف جرائم القتل الجماعي والترحيلات بحق الأرمن إبان الامبراطورية العثمانية عام 1915 على أنها “إبادة جماعية”.

وتشير بعض التقديرات إلى أن هذه الأحداث التي وقعت قبل نحو 100 عام راح ضحيتها ما يتراوح بين 800 ألف إلى مليون ونصف المليون قتيل من أتباع الأقلية المسيحية.

وكانت تركيا أعربت عن أسفها لهذه الجرائم لكنها رفضت بصورة قاطعة تصنيفها على أنها “إبادة جماعية”.

وقد حذر الرئيس التركي أردوغان البرلمان الألمانى (بوندستاج) من اتخاذ هذه الخطوة، مشيراً إلى إمكانية تأثير ذلك على العلاقات الألمانية التركية.

وقال أردوغان في مدينة إزمير التركية “إنه تحدث هاتفياً أمس الثلاثاء حول هذا الأمر مع المستشارة أنغيلا ميركل، وحذر من أنه في حال المصادقة على مثل هذا القرار كما هو مخطط له فإن هذا سيضر بطبيعة الحال بالعلاقات المستقبلية والدبلوماسية والاقتصادية والتجارية والسياسية والعسكرية بين البلدين ونحن عضوان في حلف شمال الأطلسي (ناتو)”. وتابع أردوغان أن “العلاقات بين الدولتين في الوقت الراهن ترقى إلى مستوى عالي جداً جداً”.