وطني و عربي و سياسي

الخميس,28 يوليو, 2016
رئيس أركان الجيش الإسرائيلي يكشف أكبر تهديد يواجه تل أبيب

الشاهد_ أقر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، الجنرال غادي آيزنكوت بأن التهديد الأكبر المحدق بالجيش الإسرائيلي ليس خارجيا فقط، بل فقدان الجمهور الإسرائيلي الثقة به.

وحسب ما نشرته صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، الثلاثاء 26 جويلية، أكد الجنرال آيزنكوت أن الجيش يحظى بنسبة عالية من ثقة الجمهور، واصفا الجيش ببيت من زجاج شفاف للمجتمع الإسرائيلي.

لكنه شدد على أن تزعزع ثقة الجمهور بالجيش مشكلة خطيرة تجعل من الصعب على الجيش تأدية دوره، خاصة أن ظاهرة انتقادات السياسيين للجيش في ارتفعت في الآونة الأخيرة.

وأشارت “هآرتس” إلى أن المسؤول العسكري الإسرائيلي تحدث عن الوضع في الأراضي الفلسطينية، موضحا أن جنوده تمكنوا من السيطرة على المناطق الفلسطينية فيما يتعلق بالعمليات الفلسطينية ضد الأهداف الإسرائيلية.

وزعم رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أنه في ضوء الأداء الجيد للجيش، هناك فهم متزايد في الشارع الفلسطيني لعدم جدوى خيار مثل هذه العمليات.

وفيما يتعلق بقطاع غزة، رأى آيزنكوت أن حركة حماس تستغل السنتين منذ عملية الجرف الصامد لمراكمة قدراتها، وتعمل على كبح إطلاق الصواريخ التي تنفذ غالبيتها تنظيمات سلفية، مؤكدا أن للطرفين، أي إسرائيل وحماس، مصلحة في المحافظة على الهدوء، واصفا الهدوء السائد مع القطاع بأنه الأكثر استقرارا منذ 1968.

من جهة أخرى، قال آيزنكوت إن مقاتلي “حزب الله” يراكمون خبرة في تفعيل القوة وإدارة القتال، ولكن هناك نسبة مئوية كبيرة منهم تقاتل في سوريا وخسائره كبيرة، وهو ما أدخل الحزب في أزمة إستراتيجية عميقة.

في المقابل، أق آيزنكوت بأن مخزن صواريخ “حزب الله” يتعاظم، وليس موجها إلى القتال في سوريا، في إشارة إلى أن وجهته قتال إسرائيل.

ولفتت الصحيفة الإسرائيلية إلى أنه في أعقاب حديث الجنرال آيزنكوت، فإن لجنة الخارجية والأمن صدقت على اقتراح رئيس اللجنة، آفي ديختر، الذي أكد ضرورة الإبقاء على الجيش خارج السجال السياسي، وتمكينه من مواجهة التحديات دون عقبات.

المصدر: RT