سياسة

الأربعاء,20 يوليو, 2016
رؤوف الخماسي ينتقد مبادرة رضا بالحاج وبوجمعة الرميلي

الشاهد_ انتقد القيادي بحركة نداء تونس رؤوف الخماسي مبادرة رضا بالحاج و بوجمعة الرميلي ،باعتبارها قدمت من خارج هياكل الحزب واطره القيادية.

وأشار في تصريح صحفي أن الرميلي ورضا بالحاج لهما عضوية صلب الهيئة السياسية للنداء تمكنهما من طرح مبادرتهما داخل هذا الهيكل”

وقد وجه كل من رضا بالحاج وبوجمعة الرميلي ،في بيان صادر الثلاثاء 19 جويلية 2016، دعوة الى قيادات نداء تونس للتوقيع على عريضة تمكن من عقد المجلس الوطني لنداء تونس .

وابرز القياديين المؤسسين لنداء تونس ، ان توقيع ثلث اعضاء المجلس الوطني “سيوفر الفرصة الملائمة لاعداد وانجاز مؤتمر ديمقراطي وانتخاب قيادة شرعية جديدة للحزب قبل موفى 2016 بهدف تلافي الفراغ السياسي الخطير والاستعداد للاستحقاقات الراهنة”.

وابرز القياديين في نفس البيان ،ان المجلس الوطني سيتكفل حال انعقاده ” بتعيين قيادة مضيقة ومؤقتة لادارة الحزب سياسيا وتنظيميا الى حين تنظيم مؤتمر نداء تونس الانتخابي”

يشار الى ان رضا بالحاج وبوجمعة الرميلي من اعضاء الهيئة السياسية لنداء تونس ،الذين قاطعوا أشغالها منذ انتخاب سفيان طوبال رئيسا جديدا لكتلة نداء تونس في مجلس نواب الشعب ،وهما ايضا من ابرز الرافضين لمبادرة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية .