سياسة

الثلاثاء,19 يناير, 2016
رؤوف الخماسي : مجموعة الـ 32 دفعت جزءا من أعضائها الى الاستقالة بعد المؤتمر

الشاهد_قال القيادي في حركة نداء تونس رؤوف الخماسي أن مجموعة الـ 32 دفعت جزءا كبيرا منها إلى تقديم استقالاتهم إلى ما بعد المؤتمر لتعطي صورة أنه لم ينجح، مشيرا إلى أنه من بين هذه المجموعة 26 نائبا قدموا استقالتهم فعّلت بالنسبة لـ 16 منهم فقط.

 

وأضاف الخماسي في حوار صحفي أن يوسف الشاهد هو من قام بالتوافقات مع الغاضبين والمستقيلين. وعلق على اتهامه بالانقلاب على التوافق قائلا “فإذا كان هو من انقلب على نفسه فما عليكم الا ان تسألوه”.

 

وقال القيادي في نداء تونس إن يوسف الشاهد هو من أعد القائمة بخط يده مشيرا إلى أن الدخول للمؤتمر لم يتم بقائمة مغلقة، من أجل السماح لكل التمثيليات والحساسيات أن تكون موجودة لذلك عندما اقترح سعيد العايدي وبوجمعة الرميلي بعض الاسماء تم قبولها.

 

وأكد الخماسي أن هناك اجتماعا سيتم على مستوى الهيئة السياسية التي من الوارد إعادة توزيع مسؤولياتها، قائلا إذا ما تم وفاق جماعي داخل الهيئة فكلّ التنازلات ممكنة بما فيها تنازل حافظ قائد السبسي عن خطّته فهو قادر على ملئ كلّ المواقع”.