عالمي دولي

الخميس,21 أبريل, 2016
ذبحه مقاتلي “داعش”…أسرة الصحفي الأمريكي تلاحق النظام السوري قضائيا و تؤكد أن الأسد دعم الإرهابيين ماليا و عسكريا

الشاهد_قررت أسرة الصحافي الأمريكي ستيفن سوتلوف، الذي ذبح بأيدي مقاتلي تنظيم “داعش” في 2014، ملاحقة النظام السوري قضائياً، بتهمة تقديم دعم مادي للتنظيم المتطرف.

وطالب والدا وشقيقة سوتلوف، رأس النظام بشار الأسد، تعويضات بقيمة 90 مليون دولار، من خلال دعوى قضائية تم رفعها في واشنطن.

وجاء في الشكوى أن سوريا “النظام السوري” ساهمت في قيام تنظيم “داعش” وساعدته في الحرب الأهلية في البلاد،وذلك لزيادة قدرات الأسد على التفاوض مع الدول الغربية الكبرى التي كانت تطالب بتنحيه.

وأضافت الشكوى أن “الدعم المادي السوري لتنظيم داعش تسبب باحتجاز وقتل ستيفن سوتلوف”، موضحة أن سوريا قدمت للإرهابيين دعماً مادياً ومالياً وعسكرياً بفضل ضباط من الإستخبارات السورية انخرطوا في صفوف التنظيم المتطرف.

كما ذكرت الشكوى أن مسؤولين أمريكيين وبريطانيين أكدوا أن هناك تعاوناً مالياً بين الأسد وتنظيم “داعش” حتى وإن كان الطرفان يتحاربان مؤكدة أنه تجوز ملاحقة سوريا أمام المحاكم الفيدرالية الأمريكية، مشيرة إلى أن واشنطن أدرجت سوريا على قائمة الدول الداعمة للإرهاب.