فن

الأحد,10 يناير, 2016
“ذا فويس كيدز”: تامر يبكي وسافيو يرقص مع نانسي وكاظم بخطف ميرنا

الشاهد_يستمر برنامج “ذا فويس كيدز” بنجاح لافت، وبنسبة مشاهدة عالية، تؤكدها التعليقات على مختلف مواقع التواصل الإجتماعي، التي تبدي إعجابها بالأصوات الرائعة وبالمدربين الثلاثة كاظم الساهر ونانسي عجرم وتامر حسني.

 

في الحلقة الثانية من مرحلة الإختبارات، أشعلت الطفلة العراقية ميرنا حنا، البالغة من العمر 12 سنة، مسرح “ذافويس كيدز”، بموال “البارحة بالحلم”، واستطاعت إقناع المدربين الثلاثة بصوتها، وقاموا بالالتفاف والتصويت لها. كاظم الساهر الذي بدا متحمساً لها، توجه إليها قائلاً “والله هتجنن وهموت لو مش اخترتني وجيتي فريقي”، بينما اعترضت نانسي على كلامه قائلة “هذه البنوته لي أنا”، فعلّق تامر “هي هتيجي فريقي وهنغني وهنمثل مع بعض”. لكن ميرنا فضلت الانضمام لفريق كاظم.

 

كما اختار كاظم الطفلة غرام رأفت التي قدمت أغنية “وحشتوني” للمطربة وردة، وهو استطاع إنقاذها من الخروج من البرنامج، قبل لحظات معدودة من إنتهاء الأغنية. أما مارك معراوي، فقدم أغنيتين بالإنكليزية “I Will Always Love You” و”إن كنت ناسي افكرك”، فأبدع في غناء اللونين .مارك أسر قلب كاظم ونانسي وتامر، فالتفوا له، وحاول كل منهم إقناعه بالإنضام إلى فريقه، وسط خلاف بينهم، لكن مارك قرر الإنضمام الى فريق كاظم الساهر ليكمل معه تدريباته.

 

الطفل سافيو هيكل، استطاع إقناع نانسي عجرم، بصوته المميز والقوي وبأدائه أغنية أجنبية. سافيو الذي يعزف على البيانو ويتلقى دروساً في الرقص، وافق على الرقص معها على المسرح عندما قالت له “بدي أرقص معك تسمحلي؟”.

 

كما غازلت نانسي الطفل زين عبيد ، بعد أدائه لأغنية “أصعب كلمة” قائلة: “كلك على بعضك حلو .. إنت لي أنا وبس”، فقرر الإنضمام إلى فريقها، قائلاً “أنا بحبكم كلكم بس أفضل الانضمام لنانسي”.

 

الطفلة هاجر طه، تمكنت من إقناع تامر بصوتها المميز وضمها لفريقه، بعدما قدمت أغنية “يا أبو الطاقية”. هاجر عبرت عن حبها لـ تامر حسني، بإشارة له بيدها بعلامة القلب، فبادلها نفس الشعور بالحركة نفسها بيده.

 

مروان النصوح الذي غنى “يا ضلي يا روحي” لـ وائل كفوري، بكى بعد إختيار تامر له، لأنه كان يتمنى أن يختاره كاظم الساهر. فما كان من كاظم إلا أن أكد على موهبته، وإحساسه القوي والمؤثر. فتأثرتامر حسني واغرورقت عيناه بالدموع.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.