وطني و عربي و سياسي

الخميس,11 أغسطس, 2016
دي ميستورا: النظام السوري ومليشيا “حزب الله” يحاصران مضايا

الشاهد_ أوضح المبعوث الأممي إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، أنّ النظام السوري ومليشيا “حزب الله” يحاصران مضايا السورية، وأنّ هناك العديد من المدنيين بحاجة إلى مساعدة عاجلة.

وأشار خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم الخميس في جنيف، إلى أنه لم يتم التشاور مع الأمم المتحدة بخصوص الهدنة التي اقترحتها روسيا في حلب، مضيفاً أنّ “اقتراح روسيا هدنة مدتها 3 ساعات في حلب غير كافٍ” في نظر الأمم المتحدة، وما زلنا نسعى لهدنة مدتها 48 ساعة، ونتشاور مع موسكو بشأنها.

كما لفت دي ميستورا إلى أنّ “هناك أدلة كثيرة على أنّ هجوماً بالغاز وقع في حلب، وإذا تأكدت صحة ذلك، فستكون جريمة حربٍ”.

وفي حين أكد أن لا حل عسكرياً سينجح في حلب وسورية، كرر المبعوث الأممي التصميم على استئناف مفاوضات جنيف نهاية الشهر الحالي.

بدوره، أعلن منسق الشؤون الإنسانية في سورية، يان إيغلاند، في المؤتمر الصحافي المشترك مع دي ميستورا، أنّ روسيا وافقت على الجلوس مع الأمم المتحدة اليوم وغداً، سعياً لوقف للقتال “قابل للتطبيق” من أجل توصيل المساعدات الإنسانية لحلب.

وكانت روسيا قد أعلنت أمس الأربعاء، أنّها ستوقف إطلاق النار في محيط مدينة حلب لمدة ثلاث ساعات يومياً، للسماح بإدخال مساعدات إنسانية إلى المدينة، غير أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، اعتبر هذه المهلة غير كافية لإيصال المساعدات لجميع المحتاجين.

كما اعترضت موسكو على مشروع بيانٍ تقدمت به بريطانيا، أمس الأربعاء، بخصوص “رفع الحصار الفوري، وفرض هدنة إنسانية تقودها الجهات الفاعلة المحايدة، وأن تكون حركة المدنيين طوعية بما في ذلك الحق في اختيار البقاء أو الرحيل”.

العربي الجديد