أخبــار محلية

الجمعة,18 سبتمبر, 2015
ديوان الافتاء يُصدر فتوى بخصوص مقاطعة الأضحية أو شراء أجزاء مقتطعة بسبب الظروف

الشاهد _أصدر الجمعة 18 سبتمبر 2015 ديوان الافتاء بالجمهورية التونسية فتوى بخصوص مقاطعة الأضحية أو شراء أجزاء مقتطعة بسبب الظروف وقلّة اليد.

وأفاد ديوان الافتاء بأن من اكتفى بشراء شيء من لحم الشاة ، لقلة ذات اليد ، فهو معذور بالشرع ، وله ثواب إدخال الفرحة على العائلة ولو بالشيء المستطاع.

وأضاف بأنه ليس على من تركها لعدم قدرته أي إثم في ذلك وليس على الفقير أو المحتاج أن يحمل نفسه ما لا تحتمل، فإن الله لا يكلف إلا بقدر الوسع والطاقة.

وبخصوص تارك الأضحية مع قدرته عليها اشار ديوان الافتاء إلى أن الأضحية سنة مؤكّدة في حق القادر عليها وليست فريضة مضيفا بأن تارك الأضحية مع قدرته عليها قد فاته أجر عظيم وثواب كبير .