الرئيسية الأولى

الإثنين,24 أغسطس, 2015
“ديغاج” تدوّي في بيروت بسبب “النفايات”

الشاهد _ إستقبل المحتجون اللبنانيون بساحة واسعة قرب مبنى الحكومة أمس الأحد كلمة رئيس الحكومة تمام سلام بشعار مدوّي، “ديغاج” موجهة له ولفريقه الحكومي بعد أن كان الشعار الذي طبع ثورات الربيع العربي و دقّ نعوش الطغاة في دول أخرى.

المعتصمون صرّحوا لوسائل إعلام محلية بأنهم يرفضون ما قاله سلام، معتبرين انه يسعى إلى امتصاص غضب الناس دون تقديم حلول واقعية.

وقال تمام خلال مؤتمره الصحفي إنه ستتم محاسبة كل المسؤولين عن استخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين ،مؤكدا أنه سيقدم استقالته في صورة عدم التوصل إلى حل خلال المجلس الوزاري المنتظر عقده الخميس القادم.

هذا وأبقى المعتصمون الخيام منصوبة، وسط ساحة رياض الصلح، حتى إيجاد حلول أو استقالة الحكومة اللبنانية، وندد المتظاهرون، بمشاركة عدد من الفنانين والإعلاميين، بـ”فساد” المسؤولين، مطالبين بـ”إسقاط النظام” وتعرضوا لقمع شديد وغير مسبوق من قبل القوى الأمنية اللبنانية باستخدام العصي والهراوات وخراطيم المياه والرصاص الحي والمطاطي، ما أدى الى وقوع عشرات الإصابات.

و تدخل أزمة النفايات في بيروت شهرها الثاني في ظل غياب الحلول الجذرية وتزايد مخاوف اللبنانيين من انتشارها في كامل شوارع وأزقة العاصمة مع اعتماد الدولة حلولًا مؤقتة تقضي بنقل النفايات من الحاويات الكبرى إلى مكبات مؤقتة تهدد الصحة العامة، بحسب مصادر طبية.