أهم المقالات في الشاهد

الأحد,17 يناير, 2016
“دير شبيجل” الألمانيّة: مصر أصبحت رجلا مريضا

الشاهد_اعتبرت مجلة “دير شبيجل” الألمانية، واسعة الانتشار، أن مصر أصبحت مثل الرجل المريض الذي يعيش على الدعم الخليجي، متمثلا أساسا في الأموال التي تدفعها المملكة العربية السعودية؛ لمواجهة الكوارث المتتالية التي تضرب الاقتصاد المصري.

 

جاء ذلك في سياق تقرير كتبته الصحيفة عن الزيارة التي أجراها وزير خارجية الإنقلاب المصري، سامح شكري، إلى ألمانيا، مؤخرا.

 

وقالت “دير شبيجل” إن شكري جاء إلى برلين مدافعا عن السعودية؛ بسبب المساعدات التي تقدمها الرياض للقاهرة لـ”دعم اقتصادها الهزيل”.

 

وأضافت الصحيفة أن المال ليس السبب الوحيد وراء وقوف مصر مع المملكة في وجه إيران، لكن قد يكون بسبب العلاقات المتأزمة بين القاهرة وطهران منذ توقيع الأولى اتفاقية السلام مع دولة الاحتلال الإسرائيلي في عام 1979.

 

ويعاني الاقتصاد المصري من أزمة حادة أدت إلى تراجع قيمة الجنية المصري أمام العملات الأجنبية؛ وذلك على خلفية سوء إدارة موارد البلاد، وتراجع عائدات قناة السويس، وتقلص الدعم الخليجي، إضافة إلى أزمات عدة طالت القطاع السياحي، بعد كارثة سقوط الطائرة الروسية الشهر الماضي في سيناء.

 

وقادت هذه العوامل مجتمعه إلى تراجع احتياطي البلاد من النقد الأجنبي من نحو 36 مليار دولار قبل ثورة 25 جانفي 2011، إلى 16.4 مليار دولار في نهاية أكتوبر الماضي.

 

واختتم شكري، الخميس، زيارة إلى ألمانيا بدأت يوم الإثنين الماضي، والتقي خلالها عددا من المسؤولين الألمان بينهم وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير، ووزير الداخلية توماس دي ميزيير.

 

وتناولت مباحثات شكري وشتاينماير العلاقات الثنائية بين البلدين، وخصوصا ملف السياحة، إضافة إلى التطورات في منطقة الشرق الأوسط؛ حيث نال الخلاف السعودي الإيراني اهتماما خاص من قبلهما، بالإضافة إلى الحرب في سوريا واليمن.

 

وحمل “شكري” إيران وحدها مسؤولية التصعيد الأخير بين الرياض وطهران، وقال: “يتعين حماية أمن منطقة الخليج العربي وأمن المصالح القومية للدول العربية من التدخلات ومحاولات زعزعة الاستقرار من قبل قوى لا تنتمي لهذه المنطقة”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.