الرئيسية الأولى

الأربعاء,30 مارس, 2016
ديختر لـ”عودة”: سيستقبلك ياسين والرنتيسي على باب جهنم

الشاهد _ هاجم رئيس الشاباك السابق وعضو الكنيست الحالي عن حزب الليكود، آفي ديختر، الاثنين في الكنيست، رئيس القائمة المشتركة عضو الكنيست العربي أيمن عودة، على الاتهامات التي وجهها الأخير إلى ديختر باغتيال مؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين، ورئيس المكتب السياسي للحركة عبد العزيز الرنتيسي.

وهاجم ديختر عودة، أثناء جلسة الكنيست الاثنين، بقوله: “كيف لم ترجف شفتاك حين اتهمتني بقتل كبار القتلة مثل أحمد ياسين وعبد العزيز الرنتيسي”، مضيفا: “لقد وقعت أعمال إرهابية في مدينتك حيفا نفذتها حماس والجهاد، وماذا فعلت لأجلها؟ لا شيء”.

وسأل ديختر عودة: “ماذا تفعل حاليا لمنع العمليات الإرهابية؟”، مدعيا أن “الله سوف يحاسبك، وسيستقبلك أحمد ياسين والرنتيسي وحماس على أبواب جهنم”، بحسب ما نقلت صحف إسرائيلية.

وكان عودة اتهم ديختر الشهر الماضي في مقابلة على القناة الإسرائيلية الثانية، بأنه أمر بقتل الشيخ أحمد ياسين والدكتور عبد العزيز الرنتيسي، عندما كان مديرا لوكالة المخابرات الإسرائيلية (الشاباك)، حينها، عام 2004.

ورد عودة على اتهامات ديختر بقوله: “يبدو أن ديختر تحت ضغط كبير ويأس ليتصدر الأخبار قليلا، ولذلك لجأ إلى وسائل رخيصة ومتدنية مثل هذه”.

وجاءت تصريحات عودة الشهر الماضي، بعد جلسة عاصفة في الكنيست حول القانون الذين يسمح لأغلبية أعضاء الكنيست بالتصويت لإيقاف المشرّعين الذين يعتبرون محرضين على الإرهاب.

وفي مقابلة عودة، الشهر الماضي، قال رئيس القائمة المشتركة إن “ديختر سمح له بالعمل كمشرع بالرغم من أنه أمر باغتيال الزعماء الفلسطينيين”، قائلا إن “ديختر الذي قتل عرفات والشيخ أحمد ياسين والرنتيسي ما زال في الكنيست، والأشخاص الذين يأمرون بقتل آخرين ما زالوا في الكنيست”.

ورد ديختر عبر صفحته على “فيسبوك” الشهر الماضي، بقوله إنه “فخور بأنه حصل على ميزة إرسال ياسين والرنتيسي إلى أعماق الأرض”.

واستدعت لجنة الأخلاق في الكنيست، النائب عودة، بسبب تصريحاته ضد رئيس الشاباك السابق، لكنها لم تفرض عليه أي عقوبات.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.