أخبــار محلية

الثلاثاء,2 يونيو, 2015
دوز..الامن يمنع محتجين من الوصول الى حقل احدى الشركات النفطية و يستعمل الغاز المسيل للدموع لتفريقهم

الشاهد_ افادت مصادر اعلامية منذ قليل ان قوات الامن إستعمال الغاز المسيل للدموع من اجل تفريق المحتجين على مستوى مدخل معتمدية دوز من ولاية قبلي .

وتأججت الاحتجاجات بعد أن وقع منع عدد من السيارات التى تقل شباب مدينة دوز من التوجه الى منطقة بئر الحاج ابراهيم الواقعة على بعد 35 كلم جنوبى المدينة لتنفيذ اعتصام مفتوح أمام حقل شركة “بيرنكو” التونسية الإيطالية لانتاج الغاز للمطالبة بحقهم فى التمتع بنصيبهم من الثروات الباطنية.

 

 

و افاد معتمد دوز الشمالية في تصريح اذاعي بانه تمّ اقتحام المعتمدية والعبث بمحتوايتها ،وتهشيم ابوابها الشئ الذي جعل قوات الجيش الوطني تتمركز أمامها لمنع أي تصعيد من قبل المحتجين.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.