عالمي عربي

الإثنين,25 يناير, 2016
دعوى للجنائية الدولية ضد سلطات الانقلاب في مصر لإغلاقه معبر رفح وإغراق الحدود مع قطاع غزة

الشاهد_تقدمت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا اليوم الاثنين، بدعوى أمام المحكمة الجنائية الدولية ضد السلطات المصرية للتحقيق في جريمتي إغلاق معبر رفح وإغراق الحدود مع قطاع غزة بمياه البحر.
وأوضحت الدعوى أن السلطات المصرية أغلقت معبر رفح خلال الحرب التي شنتها “إسرائيل” صيف العام 2014 رغم الحاجة الملحة والطارئة لعبور الجرحى والمرضى والمساعدات الإنسانية مما فاقم الأوضاع الإنسانية خلال الحرب التي شنتها “إسرائيل”.

 


واعتبرت المنظمة أن كلا الجريمتين ترقيان إلى مستوى جرائم ضد الإنسانية أو جرائم حرب تدخلان في اختصاص المحكمة الجنائية الدولية بموجب الإعلان التي تقدمت به دولة فلسطين للمحكمة بتاريخ 01/01/2015 وقبلت الاختصاص للتحقيق في الجرائم التي وقعت منذ 13/06/2014 وبموجب انضمام دولة فلسطين لاتفاق روما المنشئ للمحكمة والذي دخل حيز النفاذ بتاريخ 01/04/2015.

 

 

كما أكدت المنظمة أن الدعوى تهدف لوضع حد لإغلاق معبر رفح الذي تسبب في نتائج كارثية على حياة السكان وكذلك وقف عملية إغراق الحدود التي تسببت في دمار بيئي وجلب المسؤولين عن هذه الجرائم للمحاسبة.

 

وجاء في الدعوى أن السكان في قطاع غزة منذ حزيران 2006 يخضعون لحصار خانق تفرضه كل من السلطات “الإسرائيلية” والمصرية وشدد هذا الحصار من قبل السلطات المصرية بعد الثالث من يوليو 2013 بقيادة قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي.