أحداث سياسية رئيسية

الجمعة,27 نوفمبر, 2015
دعونا الى التعجيل بانعقاد مؤتمر وطني لمكافحة الارهاب دون اقصاء اي طرف

الشاهد_دعا المجلس النقابي لأئمة المساجد المنضوي تحت المنظمة التونسية للشغل في بيان له بالتعجيل بانعقاد مؤتمر وطني لمكافحة الارهاب بدون اقصاء أي طرف، موجها دعوة الى كل الائمة الى تذكير المصلين بحرمة الدماء وخطر الفتنة، وأن يكونوا سدا منيعا في مقاومة الارهاب.

واستنكر المجلس في ذات البيان التحريض على المساجد والأئمة وإقحامهم ظلما في كل جريمة ارهابية، داعيا وزارة الشؤون الدينية الى فتح حوار جدي واحترام إرادة المصلين لامتصاص كل احتقان داخل المساجد، على حد تعبيره.

وقال الكاتب العام للمجلس النقابي الوطني للأئمة وإطارات المساجد التابع للمنظمة التونسية للشغل، شهاب الدين تليش في تصريح لموقع الشاهد أن المجلس النقابي لأئمة المساجد والاطارات المسجدية يجدد تاكيده على حرمة دماء الحامين للبلاد والعباد، وعلى ضرورة الوحدة الوطنية والاعتصام بحبل الله والابتعاد عن التجاذبات السياسية والحزبية.

وأكد تليش على أن القرآن والسنة حرم القتل وأن الأحاديث الشريفة أكدت على أن ” دم المسلم على المسلم حرام” وأن “، محذرا من خطورة الخلط بين الارهاب والمساس من الحريات عامة والدينية خاصة، معتبرا أن العملية الارهابية التي ذهب ضحيتها مجموعة من الحرس الرئاسي، جريمة ارهابية غادرة ومدانة.