سياسة

الأربعاء,25 مايو, 2016
دعم المجالين العسكري و الأمني .. أبرز محاور لقاء وزير الدفاع بالجنرال البريطاني توماس باكيت

الشاهد_ مثّل دعم التعاون التونسي البريطاني في المجال العسكري والارتقاء به إلى مستوى رفيع والوضع الأمني في المنطقة محوري اللقاء الذي جمع أمس الثلاثاء 24 ماي 2016 بمقر الوزارة، وزير الدفاع الوطني فرحات الحرشاني بالجنرال البريطاني توماس باكيت.

و ذكرت وزارة الدفاع الوطني في بلاغ لها أن وزير الدفاع الوطني بيّن بأن تونس بحكم موقعها الاستراتيجي وتجربتها الديمقراطية والدعم الدولي الذي تحظى به في مسارها الديمقراطي، عوامل تساهم في انفراج الوضع في المنطقة، مبرزا أن الدولة التونسية حكومة وشعبا سوف تنتصر على الإرهاب، ومشيرا أن هذه الظاهرة لا تعترف بالحدود وأن اجتثاثها يستوجب مقاربة شاملة وطنيا ودوليا.

ودعا الوزير إلى ضرورة الارتقاء بالتعاون العسكري بين تونس وبريطانيا إلى مستويات رفيعة وتكثيفه في ميداني التكوين والاستعلام بما يساهم في اكتساب الخبرة والحرفية في مجال أمن مراقبة الحدود والرفع من القدرات العملياتية للقوات الخاصة.

ومن جهته، أشاد الجنرال توماس باكيت بدعم المجموعة الدولية لتونس، معتبرا إياها نموذجا في المنطقة ومبرزا أن اللجنة العسكرية المشتركة التونسية البريطانية تشكّل إطارا مناسبا لتطوير التعاون العسكري بين البلدين.