أهم المقالات في الشاهد

الثلاثاء,19 أبريل, 2016
درس آخر من بن قردان…في “دخلة الباكالوريا رياضة” هذه المرّة

الشاهد_في الوقت الذي يتهدّد فيه الإرهاب و الجماعات المجرمة التي تتحرّك تحت جنح الظلام لضرب النموذج التونسي قدّمت مدينة بن قردان الحدوديّة مع الجارة ليبيا في مطلع شهر مارس درسا للجماعات المتطرّفة التي تعمل على إيجاد موطئ قدم لها في تونس و دروسا كثيرة لكلّ من حاول تشويه سمعة ساكنة عدة مناطق من البلاد بوصمها بالحاضنة الشعبيّة المفترضة للإرهاب.

 

مدينة بن قردان على الحدود التونسيّة الليبيّة و رغم تهميشها لعقود من الزمن حتّى صارت التجارة الموازية و المعبر الحدودي رأس جدير ليبيا فيها مصدر رزق يكاد يكون وحيدا لأهلها تصدّت ببسالة و شجاعة كبيرين لجماعات إرهابية موالية لتنظيم “داعش” حاولت إستهداف منشآت أمنية و عسكرية فجر يوم 7 مارس الفارط لإعلان إمارة داعشيّة فأفشلت مخططتها و أعلن سكّانها نفيرا عاما وفّر حاضنة شعبية للقوات الحاملة للسلاح للقضاء على هذه الجماعات وسط تنويه داخلي و خارجي.

 

مدينة بن قردان و بعد نحو شهر على إنتهاء العمليات الأمنية و العسكرية لتعقّب الجماعات الإرهابية و القضاء عليها عادت لتقدّم الدرس مجددا مع إنطلاق إختبارات الباكالوريا رياضيات أمس الإثنين ففي “الدخلة” التي دأب على تنظيمها التلاميذ أعدّت لافتة كبيرة برسالة واضحة تحمل جملة قويّة و حاملة لمعاني وطنيّة كبيرة وردت على لسان والد الشهيدة سارة الموثق.