أخبار الصحة

الإثنين,22 فبراير, 2016
دراسة شاملة في البرازيل لبحث الصلة بين فيروس زيكا وصغر حجم رأس حديثي الولادة

الشاهد_يتوجه باحثون برازيليون وأمريكيون إلى مدينة خواو بيسوا في ولاية بارايبا لإيجاد أمهات متطوعات وأطفالهن لبدء أكبر دراسة تقودها الحكومة لمعرفة إن كان لفيروس زيكا علاقة بصغر حجم رؤوس حديثي الولادة.

 

وأكدت البرازيل إصابة أكثر من 500 طفل حديث الولادة بصغر حجم الرأس، كما يشتبه بوجود 3900 إصابة أخرى بفيروس زيكا، تحت المراقبة حالياً.

 

وتشهد البرازيل عادة نحو 150 حالة ولادة سنويا يعانون من صغر حجم الرأس، إلا أن سرعه انتشاره في جنوب امريكا دفع بمنظمة الصحة العالمية إلى إعلان حالة الطوراىء.

 

ويشارك في هذه الدراسة مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها الأمريكية مع باحثين برازيليين.
وستعمل هذه الدراسة على فحص الأطفال حديثي الولادة المصابين بفيروس زيكا وأمهاتهن لمعرفة إن كان سبب إصابتهم بصغر حجم الرأس نتيجة الفيروس أو بسبب إصابة الأمهات بالتهابات.

 

وقالت المشرفة على الدراسة إيرين ستابليس من مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها إننا ” نحاول التوصل إلى معرفة العلاقة بين الأطفال الذين يعانون من صغر حجم الرأس وبين امكانية وجود دليل على الاصابة بفيروس الزيكا”.

 

وأكدت ستابلس أن “هذه الدراسة قد توفر تأكيدات على وجود علاقة بين فيروس زيكا واصابة حديثي الولادة بصغر حجم الرأس”.