مختارات

الخميس,11 أغسطس, 2016
دراسة تكشف عن أفضل طريقة لتحسين النواحى النفسية لكبار السن

الشاهد_كشفت دراسة بريطانية حديثة أن كبار السن الذين يستغلون الوقت والجهد في العمل التطوعي يكتسبون صحة أفضل، من النواحي النفسية والعقلية.
وأوضح الباحثون في الدراسة البريطانية أن الأفراد الذين يبلغون من العمر 40 عاماً وكبار السن الذين يستهلكون الوقت في العمل التطوعي يكتسبون صحة نفسية وعاطفية جيدة.
وقال الدكتورة وينر تبسم، من معهد بحوث العلوم الإحصائية في جامعة ساوثامبتون، إنجلترا “أن العمل التطوعي يمكن أن يوفر المزيد من الفرص لممارسة الأنشطة المفيدة والاتصالات الاجتماعية التي قد يكون لها آثار وقائية على الحالة الصحية”.
وفي نفس السياق أشار أظهرت دراسات سابقة أن أولئك الذين يتطوعون يحصلون على مزيد من الموارد، ويعززون الشبكات الاجتماعية على نطاق أوسع.
إضافة إلى أنهم يحصلون على المزيد من القوة والهيبة، والتي يمكن أن تفيد الصحة البدنية والعقلية.