أخبــار محلية

الجمعة,11 مارس, 2016
دراسة: الرقص يقلص مخاطر الإصابة بأزمات القلب

الشاهد_كشفت دراسة حديثة أن الرقص والسير بسرعة متوسطة، لهما علاقة بتقليص خطر الموت بأمراض القلب.

 

وقالت دافنا ميروم، من جامعة وسترن سيدني في أستراليا، “ليس غريبا أن يحمي النشاط البدني متوسط الشدة من الموت بأمراض القلب”.

 

ودرست ميروم وزملاؤها 11 مسحا سكانيا من المملكة المتحدة بين عام 1995 و2007 شملت أكثر من 84 ألف شخص في الأربعين من العمر وما فوق، غير مصابين بأمراض القلب.

 

وتضمن المسح أسئلة عن مدة ووتيرة فترات الرقص أو السير، وعدد المرات خلال الأسابيع الأربعة السابقة على المسح.

 

وخلال فترة المتابعة، حدثت 1714 حالة وفاة بسبب أمراض القلب. وكان من قالوا إنهم يمارسون الرقص والمشي بدرجة متوسطة الشدة، أقل عرضة للموت بسبب مشاكل في القلب، مقارنة بالذين لا يفعلون.

 

وقالت ميروم إن أقل فترة لتحقيق هذه النتائج هي 150 دقيقة أسبوعيا من النشاط البدني متوسط الشدة.

 

وأضافت “نصيحتي لمن قد يجد المشي مملا إلى حد ما ويحب أن يختبر قدراته، أن يجرب الرقص”.

 

والرقص، فضلا عن كونه يساعد الجسم في الاسترخاء، فإنه يطرد عنه تعب اليوم، ويساعده في طرد الشحنات السلبية، والتجدد على الدوام، من دون الالتزام بحركات معينة، بل فقط إطلاق الجسم للهواء والاستسلام للنداء الداخلي، مع شكل الموسيقى التي يفضلها الشخص.

 

وفور الانتهاء من حصة الرقص سيلاحظ الشخص التغيير الطارئ عليه، ويكون أكثر استعدادا لأن يستقبل العالم بتفاؤل أكبر وطاقة متجددة .

 

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.