حواء

الثلاثاء,8 سبتمبر, 2015
دراسة: الأزواج الذين حذفوا بعضهم على “فيسبوك” الأكثر سعادة

الشاهد_أثبتت الكثير من الدراسات أن شبكات التواصل الاجتماعي تدمر العلاقات بين الزوجين.

 

هذه الدراسات دعمتها دراسة حديثة أجريت مؤخراً في نيويورك، والتي تؤكد أن الأزواج الذين قرروا حذف بعضهم من على “فيسبوك” هم الأكثر سعادة.

 

وأشار التقرير المنشور في “ديلي ميل” إلى أن الدراسة أكدت أن تعود الأزواج الحديث على مواقع التواصل الاجتماعي، بدلاً من الحديث وجهاً لوجه، يجعل علاقتهم باردة خالية من المشاعر، كما أن هذه الطريقة في التعامل تسبب الكثير من الأزمات لأن معظم أحاديثهم تكون من خلال نصوص خالية من المشاعر، مما قد ينتج عنها سوء الفهم.

 

الدراسة أيضا تطرقت إلى الحديث عن الأزمات التي من الممكن أن تنتج عن وجود زوجك على حسابك الشخصي على “فيسبوك” أو العكس، فمن الأفضل أن تكون علاقتكما خارج هذه الدائرة، وهو ما أكده البحث الذى أُجرى على عدد 350 فردا من الأزواج.

 

وأضاف التقرير أن الأزواج السعداء هم من يحافظون على علاقتهم خارج هذه المواقع، التي كانت سبباً في تدمير الكثير من العلاقات.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.