قضايا وحوادث

السبت,25 يوليو, 2015
دراسة: استخدام “فيس بوك” أكثر من ساعتين يوميًا يزيد من الانتحار

الشاهد_كشفت دراسة طبية حديثة، عن الأضرار الصحية الناجمة عن الإسراف في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة، خاصة “فيس بوك” و”تويتر” و”إنستجرام”، والتي قد تصل إلى حد الانتحار.

ونشرت هذه النتائج بالمجلة العلمية “Cyberpsychology, Behavior and Social Networking”، والتي أشرف عليها باحثون من كلية أتاوا للصحة العامة في كندا.

وأشارت الدراسة إلى أن المراهقين الذين يستخدمون هذه الشبكات لمدة تزيد على الساعتين في اليوم غالبًا ما ترفع فرص إصابتهم بمشاكل واضطرابات نفسية، ويرتفع خطر إصابتهم بالاكتئاب، وقد يصل الأمل إلى محاولة الانتحار.

وأكد الباحثون، أن الأشخاص الذين يتعرضون للميول الانتحارية غالبًا ما يقضون ساعات طويلة على شبكات التواصل الاجتماعي بمعدل 6 أضعاف مقارنة بالأشخاص العاديين، لافتين في الوقت نفسه أنه لم يكن واضحًا بشكل كافٍ طبيعة العلاقة بينهما، هل الإسراف في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي هو الذي يؤدي إلى محاولة الانتحار والاضطرابات النفسية أم العكس.

وطالبت الدراسة بالانتباه جيدًا بشأن الاستخدام المطول لأبنائهم لشبكات التواصل الاجتماعي؛ لأنه قد يكون دلالة على معاناتهم من بعض المشاكل والاضطرابات النفسية.