أهم الأخبار العالمية : عربي و دولي

الأحد,3 أبريل, 2016
دراسة: أخطبوط أبوظبي الإعلامي يسيطر على 70% من الإعلام الليبي

الشاهد_ لم يكن الاتهام الذي وجهه الرئيس التونسي المنصف المرزوقي لأبوظبي مطلع العام الجاري من سيطرتها على جزء كبير المؤسسات المصرية: جامعات ومراكز بحوث و وسائل إعلام وإعلاميين اتهاما يتيما أو سياسة مصادفة، وإنما هو نهج يقوم به جهاز أمن الدولة للسيطرة على الإعلام العربي عامة وإعلام بلاد ثورات الربيع العربي خاصة.

فقد كشفت دراسة إعلامية أعدها إعلاميون ليبيون أن أبوظبي تسيطر على 7 وسائل إعلامية ليبية وعدد 4 صفحات في مواقع التواصل الاجتماعي وأنفقت أبوظبي عليها نحو 74 مليون دولار.

وتمثلت الوسائل الإعلامية، ببوابة الوسط، راديو الوسط fm، صحيفة ليبيا الحدث، بوابة أفريقيا الإخبارية، قناة 218، قناة ليبيا 24، و قناة ليبيا روحها الوطن ” H D”.

بوابة و راديو الوسط الإخبارية

ويملك الليبرالي المعارض لنظام القذافي محمود شمام هاتين الوسيلتين الإعلاميتين ويديرهما من القاهرة بتمويل إماراتي كامل وقد تمويلها حتى الآن بنحو 5 ملايين دولار.

صحيفة ليبيا الحدث

ويملكها الإعلامي محمود الحسان بعد نجاح الثورة الليبية أسس صحيفة ليبيا الجديدة وهي صحيفة يومية وهو رئيس تحريرها. وبعد فشل عملية الكرامة الانقلابية بقيادة حفتر أسس الحسان صحيفة الحدث الإخبارية و تعمل من العاصمةالتونسية و جزء من تموليها من هيئة الإعلام الليبية وإدارة الإعلام الخارجي التابعين لبرلمان طبرق، فيما تولت أبوظبي الإنفاق عليها بما يقدر 800 ألف دولار أمريكي.

بوابة أفريقيا الإخبارية

يملكها الإعلامي الليبي عبدالباسط بن هامل وهو أيضا مؤسسها و رئيس تحرير البوابة وتنطلق من القاهرة. و “بن هامل” لم يكن معروفا قبل الثورة وهو من الإعلاميين الذين برزوا بعد الثورة، وكان يعبر عن أنصار القذافي بعد مقتل الأخير.

وأشارت الدراسة أن أبوظبي بدأت تمويل البوابة منذ الربع الأخير عام 2013 حيت تم إنفاق حوالي 2.2 مليون دولار أمريكي حتى الآن، مارس 2016.

قناة 218 TV

و تملكها الإعلامية الليبية هدى السراري ويديرها زوجها الإعلامي الليبي “مجاهد البوسيفي ” وتعمل من العاصمةالأردنية عمان. و كان “البوسيفي ” يعمل بقناة الجزيرة الوثائقية وكان المسؤول عن الملف الليبي بقناة الجزيرة الإخبارية ولكن تم إعفاؤه منتصف مارس 2011.

وقد أسست “السراري” قناة 218 tv بالكامل من أموال أبوظبي، و تعتبر القناة من أكثر القنوات الليبية قدرة مالية ورواتب موظفين. وقد تم إنفاق حوالي 32.7 مليون دولار أمريكي حتى الآن.

قناة ليبيا 24

يملكها الإعلامي الليبي عبدالسلام المشري و تعمل من العاصمة البريطانية لندن.

والمشري كان المدير التنفيذي لشركة الغد الإعلامية الذراع الإعلامية لمشروع “سيف الاسلام القذافي الإصلاحي” المعروف بليبيا الغد وهو من أنصار نظام القذافي.

وسياسية القناة مؤيدة لنظام القذافي وتعتبر ثورة الشعب الليبي مؤامرة غربية.

و أُسست القناة بتمويل إماراتي كامل بلغ 7.9 مليون دولار أمريكي .

قناة ليبيا روحها الوطن ” H D”

يملكها عارف النايض ورئيس مجلس إدارتها شقيقه رضا النايض و المدير التنفيذ الإعلامي الليبي “نبيل الشيباني” و تعمل من العاصمة الأردنية عمان

و النايض هو سفير ليبيا في الإمارات و رئيس مؤسسة “كلام” و يمتلك شركة تقنية معلومات و معروف عنه التصوف وعلاقته الجيدة بالفاتيكان، وتقول الدراسة أن النايض معروف عنه بتبعيته المباشرة لولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

وقد تأسست قناة ليبيا روحها الوطن “hd ” بتمويل إماراتي كامل حيت أنفق عليها حتى الآن 25.6 مليون دولار أمريكي.

محمود شماما