فن

الجمعة,12 أغسطس, 2016
دبي تمنع ممثلة كندية متحولة جنسياً من دخول أراضيها

الشاهد_ منعت السلطات الإماراتية العارضة والممثلة الكندية جيجي غورجس، من دخول دبي بعد أن احتُجزت في المطار لـ 5 ساعات للتأكد من هويتها؛ نظراً لأنها من المتحولين جنسياً.

العارضة ذات الـ 24 عاماً، قالت لموقع TMZ المتخصص في الأخبار الفنية، إن أحد موظفي المطار استوقفها قائلاً “قيل لي إنك متحولة جنسياً.. فلا تستطيعين دخول البلاد”.

كما أخبرت غورجس ذات الموقع أن المسؤولين في المطار ادّعوا أن الصورة الموجودة في جواز السفر الذي تحمله ليست حديثة، وغير مطابقة لما تبدو عليه في الواقع، ولا يظهر هويتها كأنثى، بينما أصرت من جانبها على أن الصورة حديثة واسمها في جواز السفر جيجي لورين.

ووصفت غورجس تجربتها في المطار في تعليق نشرته على صفحتها على انستغرام قائلةً، “كانت واحدةً من أكثر اللحظات رعباً في حياتي ولا أتمنى لأحد أن يعيشها مثلي. أن تُمنع من دخول مكان فقط لأنك أنت هو أمرٌ مقزز ومخيف أيضاً، ويثبت أن الأمور بحاجة إلى تغيير.. أنا في طريقي إلى مكان آخر يقبلني كما أنا.. بسلام وبخير وسعادة”.

من ذكر إلى أنثى

ونالت العارضة والممثلة وخبيرة الماكياج شهرةً واسعةً على يوتيوب بسبب توثيقها لمراحل تحولها من رجل إلى امرأة على مدى أشهر.

وكانت غورجس وُلدت ذكراً يحمل اسم جريغوري آلان لازارتو، ثم أجرى قبل عامين عملية تحويل جنسي وأصبحت تحمل اسمها الحالي في العام 2014.

الناشط بيريز هيلتون، وهو أحد أهم المدافعين عن حقوق المثليين والمتحولين جنسياً، وتربطه علاقات صداقة بمشاهير كثر عقّب على الحادثة في مدونة تعمل اسم قائلاً، “احتجاز غورجس يجب أن يكون بمثابة تحذير لكل LGBT – المتحولين والمثليين جنسياً- ابتعدوا عن دبي!”.

وبحسب موقع Advocate فإن “هذه ليست المرة الأولى التي تلفت فيها دبي أنظار العالم بطريقة تعاملها مع المتحولات جنسياً المسافرات عبر الإمارات”.

فقد سبق أن احتُجزت سيدتان تحملان الجنسية البرازيلية لمدة يومين في العام 2014، ووجهت لهما تهمة “القيام بأفعال مشينة والتشبه بالنساء” وتم تحويلهما إلى المحكمة من قبل السلطات في دبي مع احتجاز جوازي سفرهما بعد أكثر من 4 أشهر من احتجازهما.