أحداث سياسية رئيسية

الجمعة,5 أغسطس, 2016
خيار حكومة الوحدة الوطنية لا يزال قائما وانسحاب حزبين لن يكون له أي تأثير

الشاهد_ قالت الناطقة الرسمية باسم حزب الاتحاد الوطني الحرّ سميرة الشواشي، أن رئيس الحزب سليم الرياحي لم يلتقِ بعد برئيس الحكومة الجديد يوسف الشاهد، مشيرة الى أن اللقاء المرتقب سيحدد الموقف الرسمي للحزب من حكومة الوحدة الوطنية.

واعتبرت الشواشي في تصريح لموقع الشاهد أن مقومات حكومة الوحدة الوطنية لازالت قائمة برغم بعض الانسحابات من المشاورات حول تشكيلها، التي لن يكون لها تأثير باعتبار أن الاطراف المشاركة في الحوار والممضية على اتفاق قرطاج، عبرت فيها المنظمات الثلاث عن عدم نيتها المشاركة في حكومة الوحدة الوطنية، الى جانب وجود حزبين فقط عبرا عن رفضهما لوجود شخصية حزبية على رأس هذه الحكومة.