عالمي عربي

الجمعة,12 فبراير, 2016
خوفاً على ملايين الحجاج .. السعودية تعلن حالة الاستنفار للوقاية من فيروس زيكا

الشاهد_لم تعلن وزارة الصحة السعودية حتى الآن وجود إصابات لفيروس زيكا في المملكة، إلا أنها دقت ناقوس الخطر وحذرت من الوباء، إثر توافر البيئة الحاضنة له في مدينتي جدة وجازان، حفاظاً على المواطنين وعلى ملايين الحجاج والمعتمرين.

 

الوزارة كشفت أن فيروس زيكا هو نسخة حديثة من بعوضة حمى الضنك، المتواجدة على سواحل تلك المدن، وأكدت أن العمل جارٍ لمكافحتها برش بؤر تجمعها بشكل مستمر.

 

في حين أكدت منظمة الصحة العالمية أن السعودية خطت خطوات واضحة للقضاء على بؤر بعوضة الضنك ناقلة فيروس زيكا، مشيرة إلى أنه لا خوف على المعتمرين أو الحجاج من الإصابة بالفيروس.

 

وقال الدكتور هشام راضي، أخصائي مكافحة الأمراض والأوبئة: “أخشى تفشي فيروس زيكا، وأسباب تلك الخشية تفرض نفسها على واقع العديد من الأحياء في مدينة جدة، التي لازلت تعاني من تسرب مياه المجاري، وانتشار تجمعات مياه الأمطار، إضافة إلى تراكم النفايات في الأحياء الشعبية، وتمثل تلك الأسباب مجتمعة البيئة المثالية التي قد ينشأ عنها فيروس زيكا”.

 

وأضاف: “يشترك فيروس زيكا مع حمى الضنك في نفس الأسباب التي قد تسهم في تفشي الإصابات، فيروس زيكا قد ينظر إليه على أنه أقل ضرراً من حمى الضنك، إلا أنه فيروس قابل للتطور، في ظل وجود بيئة حاضنة له، وعلى الجهات الحكومية، لاسيما البلديات، العمل على التخلص من مظاهر التلوث البيئي على نحو جذري، منعاً من تفشي تلك الفيروسات بين عموم الناس”.