سياسة

الأحد,14 فبراير, 2016
خميس الجهيناوي: “يعتبران أن التسوية السياسية ممكنة جدا .. تونس والجزائر يرفضان أي تدخل عسكري في ليبيا “

الشاهد_“إن الحكومة التونسية، وضعت كل الترتيبات في حالة اندلاع حرب في ليبيا” هذا ما صرّح به وزير الخارجية، خميس الجهيناوي لرئيس الحكومة أمس السبت ، في صورة شنّ ضربة عسكرية غربية على تنظيم “داعش”.

 

و أشار الجهيناوي، في ذات الصدد، إلى “أنه تم تشكيل لجنة وطنية، تحت إشراف وزارة الخارجية” ، موضحا أن هذه اللجنة تناولت انعكاسات تفجر الوضع في طرابلس، لا على تونس فقط، بل على كامل المنطقة المغاربية، وقد انتهت إلى وضع “خطة طوارئ” في حال حصول الحرب.

 

من جهة أخرى كشف وزير الخارجية إلى أن التنسيق بين تونس و الجزائر حول الملف الليبي متقدّم جدّا موضّحا أن هناك تطابقا في وجهات النظر في ما يتّصل بالطريقة المثلى لتسوية الأزمة الليبية ، و مفيدا في السياق ذاته أن الوضع في ليبيا سيتصدر اللقاءات التي سيجريها بداية من السبت مع المسؤولين في الجزائر.

 

هذا و أفاد الجهيناوي بأن كلا من تونس والجزائر تتمسكان بموقف مبدئي رافض للتدخل العسكري الخارجي في ليبيا. والعاصمتان تعتبران وبصفة مبدئية، أن التسوية السياسية ممكنة جدا، وليست مستحيلة رغم اتساع هوة الخلافات بين الأطراف المتنازعة في طرابلس.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.