أحداث سياسية رئيسية

الإثنين,25 يناير, 2016
تعليقا على دعوة راشد الغنوشي لحوار وطني حول التشغيل فكرة الحوار الوطني حول التشغيل نظريا جيدة، ولكن؟

الشاهد_قال عضو المكتب التنفيذي بمنظمة الأعراف خليل الغرياني أن الاحتجاجات الاخيرة التي عاشتها عدد من الجهات الداخلية مبنية على طلبات شرعية وهي التشغيل وبداية التنمية والانطلاق بتطبيق الاصلاحات لن يتحقّق الا بالاستثمار الخاص وأنّه لابد من تهيئة البيئة لذلك عبر تحضير الأرضية الاجتماعية والبنية التحتية الملائمة، وهو ما اعتبره مسؤولية جماعية.

وأكّد الغرياني في تصريح لموقع الشاهد أن على كل الأطراف وفي مقدمتها الحكومة أن تستجيب لهذه المطالب المشروعة ببرنامج واضح وعملي يقع تقييمه فيما بعد.


وفي تعليقه على دعوة رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي خلال لقائه برئيس الحكومة الحبيب الصّيد اليوم الإثنين 25 جانفي 2016 الى عقد الحوار الوطني حول التشغيل يكون تحت إشراف رئاسة الحكومة وتشارك فيه جميع القوى السياسية في السلطة والمعارضة وجميع المنظمات الوطنية المعنية، اعتبر عضو المكتب التنفيذي بمنظمة الأعراف خليل الغرياني أن الفكرة نظريا جيدة، ولكن يخشى منها أن تعمم الحلول للاشكاليات، فتفقدها فاعليتها.


وبين الغرياني أن ” ما نخشاه أن تكون عادة أن يتم الدعوة لحوار وطني لكل مشكلة تطرح ولا يقع ايجاد حلول لها، متسائلا عن نتيجة هذا الحوار الوطني حول التشغيل، مشيرا الى أن على الحكومة أن تستشير الاحزاب والمنظمات والهياكل كل على حد للاطلاع على نظرة كل طرف للاشكالات والحلول، قبل اصدار برنامج تتحمل فيما بعد نتائج تطبيقه.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.