أهم المقالات في الشاهد

الثلاثاء,8 ديسمبر, 2015
“خلل شكلي” يثير جدلا في تركيبة مكتب مجلس النواب و إحدى كتل الرباعي الحاكم و تعلّق عضويتها

الشاهد_تركيبة مكتب مجلس نوّاب الشعب حساسة لأبعد الحدود لا فقط للمهام و المسؤوليات المنوطة بعهدة المكتب فحسب بل لكونها تعكس توازنات سياسية و برلمانيّة و تحافظ على الحد الأدنى من شروط إضطلاع المؤسسة التشريعيّة بمهامها في أيسر السبل و خاصة في الآجال الطبيعيّة في ظل جدل كبير متعلّق ببطئ الأشغال في مجلس النواب المنبثق عن إنتخابات 26 أكتوبر 2014.

 

مجلس نواب الشعب أعاد أمس الاثنين 7 ديسمبر 2015 تشكيل مكتبه بموجب أحكام الفصل 47 من النظام الداخلي، وأعلن النائب الأول لرئيس المجلس عبد الفتاح مورو خلال جلسة عامة مخصصة لمواصلة النقاش حول ميزانية 2016 عن التركيبة الجديدة المتكوّنة من 13 عضوا على النحو التالي :

 


– مساعد الرئيس المكلّف بشؤون التشريع : السيد نوفل الجمالي


– مساعد الرئيس المكلّف بالعلاقات مع الحكومة ورئاسة الجمهورية: نورالدين المرابطي


– مساعد الرئيس المكلّف بالعلاقات مع السلطة القضائية والهيئات الدستورية: الحبيب خضر


– مساعد الرئيس المكلّف بالعلاقات الخارجية: حسين الجزيري


– مساعد الرئيس المكلّف بالعلاقات مع المواطن ومع المجتمع المدني: لمياء مليح


– مساعد الرئيس مكلّف بالتونسيين بالخارج: حاتم الفرجاني


– مساعد الرئيس المكلّف بالإعلام والاتصال : خالد شوكات

 


– مساعد الرئيس المكلّف بالتصرف العام : حسام بونني


– مساعد الرئيس المكلّف بالرقابة على تنفيذ الميزانية : نزار عمامي


– مساعد رئيس مكلّف بشؤون النواب: مهدي بن غربية

 


التركيبة الجديدة ضمّت خمسة نواب من نداء تونس و أربعة من حركة النهضة و نائبان عن الوطني الحر و نائبا عن الجبهة الشعبية إضافة إلى النائب مهدي بن غربية و غاب عن التركيبة حزب آفاق تونس أحد مكونات الإئتلاف الحكومي الرباعي الذي أعلنت كتلته تعليق مشاركتها في الجلسة العامة وسحب الثقة من مكتب مجلس نواب الشعب، احتجاجا على رفض عضويتهم في التركيبة الجديدة، حسب عضو الكتلة رياض جيعدان و ينتظر أن تنظم كتلة آفاق تونس بمجلس نواب الشعب ندوة صحفية اليوم الثلاثاء 08 ديسمبر 2015 بمقر مجلس نواب الشعب.

 


مكتب مجلس نواب الشعب برّر رفض عضوية كتلة آفاق تونس في هذا المكتب بوجود خلل شكلي وهو إضافة النائب رياض شعيب لقائمة كتلة آفاق الذي لم يٌقدم من رئيسة الكتلة التي سافرت في مهمة خارج البلاد وفق قول زميلها في ذات الكتلة كريم الهلالي الذي شدد على أن مكتب المجلس لم يعلن عن فتح ترشحات رسمي وبقي ينتظر اكتمال نصاب الكتلة الديمقراطية ليتم اليوم عقد اجتماع دون علم كتلتهم.

 

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.