نقابات

الإثنين,23 مايو, 2016
خلاف بين نقابة الأساسي ووزارة التربية حول تاريخ العودة المدرسية

الشاهد _ أكد الكاتب العام لنقابة التعليم الأساسي المستوري القمودي بأن المفاوضات في إطار اصلاح المنظومة التربوية لا تزال جارية بين اتحاد الشغل والمعهد العربي لحقوق الانسان ووزارة التربية.

وبيّن المستوري القمودي في تصريح إعلامي، اليوم الاثنين 23 ماي 2016، أن إصلاح المنظومة التربوية يضم عدة محاور بما فيها التوقيت المدرسي.

وأوضح أن وزارة التربية اقترحت تاريخ 12 سبتمبر 2016 لعودة التلاميذ إلى مقاعد الدراسة ويوم 1 سبتمبر تاريخ عودة الأساتذة والمعلمين، مشددا على أن النقابة متمسكة بتاريخ 15 سبتمبر ولن تقبل التفاوض بخصوصه.

وتابع القمودي بالقول إن الزمن المدرسي يتراوح بين 180 و190 يوما وهو زمن عالمي ستتم المحافظة علية، كذلك المحافظة على تاريخ 15 سبتمبر للعودة المدرسية.

من جهته أفاد مستشار وزير التربية أشرف بربوش لحقائق أون لاين، أن تاريخ العودة المدرسية مازال لم يحدد بعد وهو رهين التفاوض مع نقابات التعليم.