قضايا وحوادث

الثلاثاء,20 سبتمبر, 2016
خطبة إبنة الـ12 سنة…مندوب الطفولة يتهم الإذاعة بالتلاعب بتصريحه و مدينته تنتفض

قام أمس الإثنين 19 سبتمبر 2016 مواطني معتمدية ام العرائس بإغلاق مجمع الفسفاط وعدد من الادارات الحكومية وذلك تضامنا مع مندوب الطفولة بقفصة السّيد يوسف العيساوي الذي تمّ عزله من قبل وزارة المرأة والأسرة والطفولة على خلفية قضية خطبة الطفلة ذات 12 سنة في قفصة ، حيث تمّ عزل العيساوي نتيجة لتصريح اعلامي له على إحدى الإذاعات تمّ التلاعب بمضمونه لاحقا.

الأهالي بأم العرائس اعتبروا إن عملية عزل المندوب الجهوي للطفولة بقفصة و هو أصيل مدينة ام العرائس غير قانونية وفيها اعتداء صارخ على حقوق المندوب.

من جانبه وصف العيساوي الاجراء الذي قامت به وزارة المراة و الأسرة والطفولة في حقه بمثابة المظلمة واصفا الحوار الذي دار بينه و بين مقدمة الاخبار باذاعة بإنه جرى التلاعب بسياقه عبر أسئلة الصحفية الاستفزازية و اخراج الحوار عن مضمونه قائلا أنه تمّ قطع المكالمة عنه لحظة حديثه عن البنية الجسدية للفتاة المخطوبة و لم تترك له مقدمة الأخبار الفرصة لتوضيح فكرته ليتمّ فيما بعد التلاعب بتصريحاته اعلاميا .

هذا و قد أكّد العيساوي في ذات تدخله قبل قطع الاتصال عنه على عدم وجود قانون يمنع تنظيم حفل خطوبة لأي فتاة في أي سن كان مضيفا أنه اتصل بالطفلة ووالدتها وأم الشاب الذي تقدم لخطبها ووجد أنهم كانوا على إتفاق مسبق بين العائلتين على إجراء حفل الخطوبة.

وتبعا لما جاء في التصريحات الإذاعيّة التي يقول المندوب أنه قد تمّ التلاعب بها أعلنت وزارة المرأة في بلاغ لها أن المندوب المذكور قد أوقف عن العمل الى حين استكمال البحث معه في ما صرح به ولما تمثله هذه الوضعية من خرق لقانون حماية حقوق الطفل ومن مس للمصلحة الفضلى للطفلة.

حالة من الإحتقان و التوتّر في مدينة أمّ العرائس قد تشهد في أيّ وقت تصعيدا على خلفيّة “تلاعب” قد يكون الأخطر من نوعه بتصريحات مندوب الطفولة و هذه جريمة قد تساوي أو تفوق بعض الجرائم التي ترتكب في حقّ الطفولة نفسها من وساءل إعلام كثيرة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.