أهم المقالات في الشاهد

السبت,26 سبتمبر, 2015
خطأ مهني قاتل في حق تونس

الشاهد_أن تحتفي القنواة التلفزية التونسية و كلّ وسائل الإعلام عموما برحيل القاضي المناضل مختار اليحياوي فذلك أمر محمود خاصة و أنه قد تعرّض للتهميش و الإقصاء من طرفها بل و للشيطنة و التشويه من البعض الآخر زمن المخلوع و بعده و لكن على وسائل الإعلام أن تكون أمينة و مهنيّة في عملها.

قناة “الحوار التونسي” سوّقت ضمن تغطيته لأحداث الأسبوع الحالي و خلال حديثها عن خبر رحيل مختار اليحياوي لمعطى خطير هو في الواقع تزييف للتاريخ أو جهل من الصحفيين و من رئاسة التحرير بتاريخ المعارضة التونسية و بالحركة الوطنية بإعتبار أن جبهة 18 أكتوبر جزء لا يتجزئ منها، القناة أوردت في تقريرها أن المرحوم اليحياوي كان قد شارك في إضراب جوع 18 أكتوبر 2005 الشهير و هذا معطى صحيح قبل أن تضيف أن مقرّ الإتحاد العام التونسي للشغل قد إحتضن إضراب الجوع حينها و هذا النصف مغلوط فالإضراب المعروف قد إحتضنه مكتب المحامي العياشي الهمامي آنذاك و شارك فيه عدة رموز من تيارات و حساسيات فكرية و سياسية مختلفة من بينهم أحمد نجيب الشابي و سمير ديلو و عبد الرؤوف العيادي و لطفي حاجي و حمة الهمامي و مختار اليحياوي و غيرهم.


إذا كانت المعلومة التي تم تمريرها في تقرير القناة المذكورة قد تمت بسبب جهل المعدين و الصحفيين بتلك كارثة كبرى لجهل هؤلاء بالتاريخ و الأشخاص أما إذا كانت مقصودة فتلك كارثة أكبر لأنّ التزييف قد صار في هذه الحال جهارا رغم أن من عاشوا تلك التجربة أحياء، الخطأ المهني القتل ليس فقط في حق الراحل مختار اليحياوي بل في حق التونسيين و في حقّ المحامي العياشي الهمامي.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.