أحداث سياسية رئيسية

الجمعة,13 مايو, 2016
خسائر مادية فادحة في المحاصيل و المناطق المتضررّة ليست مؤمنة

الشاهد_قال عبد المجيد الزار رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة و الصيد البحري أن التقلبات الجوية الاخيرة التي شهدتها بعض مناطق الجمهورية، أسفرت عن خسائر مادية فادحة في المحاصيل الزراعية و والأشجار المثمرة جراء عاصفة رعدية ممطرة مصحوبة بالبرد ورياح عاتية.

واكد الزار في تصريح لموقع الشاهد على هامش الملتقى العلمي الوطني الذي نظمه مركز تونس للقانون العقاري والتعمير بالتعاون مع الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري تحت اشراف وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري ورئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري حول ” تصفية الاوضاع العقارية للاراضي الفلاحية “، أن جهة سيدي بوزيد كانت من بين أكثر المناطق المتضررة، حيث تسببت الرياح في أضرار ب 200 هكتارمن العنب قدرت ب 2مليارات، إضافة الى أضرار لحقت 500 بيت مكيف و500 هكتار دلاع وخضروات.

واشار محدثنا الى أن هذه المناطق الانتاجية المتضررة لا تخضع للتأمين بسبب رفض شركات التأمين تأمين الصابة، الشيئ الذي يضع الفلاح الذي أتلفت صابته يواجه صعوبات جراء الخسائر الكبيرة التي واجهها.

وفيما يتعلق بالاراضي الدولية قال عبد المجيد الزار إن الاشكاليات المتعلقة بالاراضي الاشتراكية والدولية بحاجة الى ثورة في التشريعات، معتبرا أنه من غير المعقول أن تبقى المسألة العقارية محكومة بقوانين منذ قرون تعطل تطورها تطوي، مشيرا في هذا السياق الى أن مسألة الارث تبقى مسألة عقائدية لا يمكن مسها ولكن من الممكن ايجاد اجراءات أخرى.